أبرز أسباب نزيف اللثة والعلاج وطرق الوقاية

أبرز أسباب نزيف اللثة والعلاج وطرق الوقاية

تعد مشكلة نزيف اللثة هي من أكثر المشاكل التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان. خاصة عند غسل الأسنان بالفرشاة بطريقة غير لطيفة. ويمكن أن يعتبر نزيف اللثة بصورة متكررة هي إشارة إلى أعراض مرض أكثر خطورة. لذلك خلال تقريرنا سنتناول الحديث عن أسباب حدوث نزيف اللثة وكيفية العلاج والوقاية منها.

أسباب حدوث نزيف اللثة

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب حدوث نزيف للثة ونعرض لكم أبرز الأسباب التالية:

  • وجود تقرحات مؤلمة في اللثة.
  • التهاب الغشاء المخاطي للفم واللثة.
  • حساسية الأسنان.
  • وجود رائحة كريهة للفم بصورة مستمرة.
  • تراكم الجير على الأسنان بصورة كبيرة، يؤدي إلى النزيف. نتيجة لتصلب البلاك الذي لم يتم إزالته بصورة صحيحة أثناء تنظيف الجير.

علاج نزيف اللثة المستمر

هناك بعض الطرق الفعالة التي تعمل على وقف نزيف اللثة المستمر وأبرزها الطرق التالية:

  • الاعتناء بصحة الأسنان وتنظيفها بصورة يومية باستخدام الفرشاة والمعجون.
  • إذا كان الشخص مدخن يجب الإقلاع عن التدخين لأنه يصيب بأمراض اللثة.
  • الاهتمام بالصحة النفسية للشخص حتى تزيد المناعة. وتقل فرصة الإصابة بالأمراض المختلفة والتي تتضمن نزيف اللثة.
  • الشاي الاخضر له خواص فعالة في تحسين صحة الفم والمحافظة على صحه اللثة أيضا.

الوقاية من نزيف اللثة والتهابها

إذا كنت ترغب في الحصول على لثة صحية وتتجنب التهابها بصورة مستمرة، نقدم لك أبرز النصائح.

اتباع نظام غذائي صحي

يعد تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن هي خطوة أساسية للحصول على لثة سليمه وصحية.

الحرص على تنظيف الفم بصورة مستمرة.

إن الحفاظ على تنظيف الفم يؤدي إلى قلة الإصابة بمشكلة نزيف اللثة. وينصح باستخدام فرشاة أسنان ناعمة ومعجون يحتوي على مادة الفلورايد.

الإقلاع عن التدخين

يعتبر الإقلاع عن التدخين من الأمور الأساسية للمدخنين المصابين بنزيف اللثة بصورة مستمرة.

البعد عن التوتر

تم دراسة أن هناك علاقة بين الإصابة بالإجهاد والتوتر والإصابة بأمراض اللثة ونزيفها، ولذلك لابد من تجنب التوتر والاجهاد.

شرب كميات وفيرة من الماء

ينصح بشرب كميات وفيرة من الماء لأنها تحافظ على الفم رطب. وهذا يزيل الجراثيم وجزيئات الطعام من الفم ويقلل نسبة حدوث تهيج للثة وتكوين الجير.

مضمضة الفم

إن استخدام مضمضة مضادة للفطريات والبكتيريا بصورة يومية. يساعد على مكافحة التهاب اللثة ونزيفها ويقلل من تراكم ترسبات الطعام والبكتيريا.

تجنب الجز على الأسنان

يؤدي صرير الأسنان الناتج عن الضغط على الأسنان وطحنها. إلى حدوث نزيف في اللثة والتهابها، وينصح الطبيب بارتداء واق للنوم حتى يتم حماية اللثة والأسنان.

الانتظام في فحوصات الأسنان

يجب زيارة طبيب الأسنان بصورة دورية لاجراء فحوصات شاملة للأسنان واللثة مرتين سنويا. حتى يتم معرفة وجود أي علامات مبكرة دالة على وجود مرض في اللثة. ويتم تقديم الخطة العلاجية المناسبة في الوقت المناسب.

معالجة الأمراض الأخرى

يمكن أن تسبب بعض الأمراض حدوث اضطرابات في اللثة مما يؤدي إلى نزيفها. ومن أشهر هذه الأمراض هو مرض السكري. لابد من الحرص على ضبط نسبة السكر في الدم، حتى يمنع الإصابة بحدوث أي نزيف في اللثة. والحفاظ على صحة الأسنان بصورة جيدة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *