أسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم والأعراض والوقاية وطرق العلاج

أسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم والأعراض والوقاية وطرق العلاج

يعتبر سرطان عنق الرحم من أكثر أنواع السرطان انتشارا بين النساء في الولايات المتحدة الأمريكية. وينتج سرطان عنق الرحم في الغالب عن الإصابة بالعدوى بواسطة فيروس الورم الحليمي البشري HPV. يتم انتقال الفيروس أثناء العلاقة الجنسية. إن عنق الرحم يمتد من الجزء السفلي من الرحم إلى نهاية المهبل. يشيع انتشار سرطان عنق الرحم بين السيدات في متوسط العمر اللاتي تتراوح أعمارهن بين 35 و 45 عاما.

أسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم

أسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن ينتج عنها إصابة السيدات بسرطان عنق الرحم ونذكر لكم أبرزها.

  • وجود سرطان في المهبل أو الشرج.
  • تناول السيدة لموانع حمل عن طريق الفم.
  • تدخين السجائر بشراهة.
  • امتلاك المريضة لجهاز مناعي ضعيف. بسبب استعمال أدوية ثقيلة مثل السترويدات القشرية أو تناول أدوية علاجا كيميائيا.
  • زيادة العلاقة الجنسية وذلك لزيادة احتمالية التعرض للإصابة بالعدوى.

أعراض سرطان عنق الرحم

تظهر عدة أعراض تشير إلى إصابة المريضة بسرطان عنق الرحم ونذكر أهم الأعراض.

  • نزيف الدم بصورة غير مألوفة وفي أوقات غير متوقعة ليست في فترة الحيض. ويمكن أن يحدث ذلك أثناء القيام بمجهود شاق مثل أداء التمرينات الرياضية العنيفة.
  • تمر المصابة بفترات حيض تستمر لفترة أزيد أطول من الطبيعي مع غزارة النزيف.
  • نزول إفرازات مائية على المريضة وتتميز بالرائحة الكريهة في بعض الأوقات.
  • عند تطور الحالة يمكن الشعور بالألم أثناء التبول.
  • الشعور بالإرهاق وفقدان الوزن بصورة غير مبررة.
  • وجود آلام في الظهر أو تورم الساقين.

الوقاية من سرطان عنق الرحم

لا يوجد حل مثالي ودقيق لتجنب الإصابة بسرطان عنق الرحم. ولكن يوجد بعض النصائح التي يمكن أن تقلل احتمالية إصاباتك بهذا النوع من الأورام.

  • إن الفحص الدوري لاحتمال الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري. هو الطريقة المناسبة للكشف عن وجود السرطان أم لا.
  • يجب إعطاء الأطفال لقاح فيروس الورم الحليمي البشري من سن 12 و 13 سنة. حيث يقي هذا اللقاح من الإصابة بالعدوى الأجهزة التناسلية والحماية من جميع الأمراض. وأنواع السرطان التي يمكن أن يسببها فيروس الورم الحليمي البشري.
  • ينبغي على السيدات من عمر 25 إلى 64 عام الاهتمام بالقيام بالفحص الدوري لعنق الرحم. وذلك للكشف عن وجود أي تغيرات غير طبيعية بصورة مبكرة.
  • لتقليل نسبة العدوى بالمرض يمكن استخدام الواقي الذكرى لتجنب الإصابة ولكن هذه الطريقة غير فعالة بالكامل.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يكسب المناعة قوة يجعلها قادرة على مقاومة أي مرض.

علاج سرطان عنق الرحم

سرطان عنق الرحم من أكثر أنواع السرطان انتشارا، تختلف طريقة العلاج التي يحددها الطبيب المعالج تبعا للعديد من العوامل. والتي تتضمن ما إذا كان المريض أو المريضة تتعرض إلى العلاج الإشعاعي أو الكيميائي أو أي حاله مرضية أخرى. نذكر لكم أبرز طرق العلاج لسرطان عنق الرحم.

  • التدخل الجراحي.
  • تطبيق العلاج الإشعاعي.
  • العلاج المناعي.
  • تناول العلاج الكيميائي.
  • الرعاية التلطيفية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *