أسباب الصداع النصفي والأعراض والعلاج

أسباب الصداع النصفي والأعراض والعلاج

يعد الصداع النصفي أحد الأنواع الشائعة للصداع ويصيب حوالي 12% من الأشخاص، وهو مرض مزمن. ويحدث نتيجة لحدوث اضطرابات في الأعصاب والأوعية الدموية وبعض المواد الكيميائية في الدماغ. ويصيب الفترة العمرية من 10 إلى 40 سنة، وهو أكثر شيوعًا بين النساء.

أسباب الصداع النصفي

أسباب الصداع النصفي

ما زالت الأسباب الرئيسية للصداع النصفي مجهولة حتى الآن. ولكن ميكانيكية الحدوث تتم عن طريق إشارات تعمل على تنشيط العصب ثلاثي التوائم. مما يعمل على إفراز الببتيد الذي يرتبط بجين الكالسيتونين والسيروتونين. وينتج عن ذلك تضخم الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ ويتسبب ذلك في الشعور بالألم، وتضمن أسباب الصداع النصفي ما يلي:

  • الإجهاد النفسي والتوتر والتعب.
  • الإفراط في تناول الكافيين.
  • استهلاك المشروبات الكحولية بكثرة.
  • التغيرات الهرمونية أثناء الدورة الشهرية أو أثناء الحمل أو في سن اليأس.
  • التعرض للأضواء الساطعة بشدة وضوء أشعة الشمس، والضوضاء والأصوات المرتفعة.
  • نوم عدد ساعات قليل وبشكل غير كافي أو الإفراط في عدد ساعات النوم.
  • عدم انتظام تناول الطعام.
  • التغيرات المناخية والتغيرات في الضغط الجوي.
  • هناك بعض الأدوية التي قد تسبب الصداع النصفي.
  • اتباع حمية غذائية بشكل مفاجئ.
  • الشراهة في التدخين.

أعراض الصداع النصفي

تنقسم أعراض الصداع النصفي إلى ثلاثة مراحل. قد لا يمر بعض الأشخاص بجميع تلك المراحل، وتشمل تلك المراحل ما يلي:

مرحلة البادرة

تظهر الأعراض في تلك المرحلة قبل الصداع النصفي بيوم أو يومين وتستمر ساعات أو أيام. وتشمل الأعراض ما يلي:

  • تغيرات مزاجية واكتئاب.
  • الجوع والرغبة الشديدة المستمرة في تناول الطعام.
  • صعوبة في التركيز.
  • التهيج وفرط النشاط.
  • الإرهاق وتصلب الرقبة.

مرحلة الاورة

تلك المرحلة لا يمر بها الكثير من المرضى، وتحدث قبل أو خلال الصداع. وتظهر الأعراض بالتدريج ثم تبدأ بالزيادة مع الوقت، وتستمر تلك الأعراض من 20 إلى 60 دقيقة. وتشمل تلك الأعراض ما يلي:

  • اضطراب الرؤية والانزعاج من الأضواء والألوان والأصوات، ويفضل المريض أن ينام في غرفة هادئة ومعتمة.
  • اضطراب في الكلام ومشاكل لغوية.
  • ضعف قوة الجسم وحدوث نمنمة في الساق أو الذراع.
  • شم روائح غريبة.

مرحلة نوبة الصداع النصفي

يشعر المريض بنوبة صداع نصفي بعد مرحلة الاورة. وإذا لم يتم معالجتها سريعًا قد تستمر من 4 إلى 72 ساعة. وتشمل أعراض الصداع النصفي ما يلي:

  • ألم في جانب واحد أو في الجانبين من الرأس، ويزداد الشعور بالألم مع تحريك الرأس.
  • الاكتئاب والعصبية.
  • تشوش الرؤية.
  • الشعور بألم نابض في الرأس.
  • الشعور بالدوار يليه إغماء.
  • الحساسية تجاه الضوء والصوت والروائح.
  • صعوبة في التركيز.

علاج الصداع النصفي

الصداع النصفي أحد الأنواع الشائعة للصداع، ولا تزال الأسباب الرئيسية للصداع النصفي مجهولة حتى الآن. فيصعب اختيار أنسب وأفضل علاج لحالة المريض. وتشمل الأدوية المستخدمة في علاج الصداع النصفي ما يلي:

  • مسكنات للألم مثل نابروكسين أو اسيتامينوفين.
  • بدائل للمسكنات مثل زولميتريبتان أو سوماتريبتان، وتؤخذ تلك البدائل عند بداية الألم، ولكن ليس قبله.
  • المسكنات الأفيونية مثل الكودايين.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *