أعراض الإصابة بسرطان الثدي وطريقة التشخيص والعلاج المناسب

أعراض الإصابة بسرطان الثدي وطريقة التشخيص والعلاج المناسب

يعتبر سرطان الثدي من أشهر أنواع السرطانات التي يمكن أن تصيب النساء في جميع أنحاء العالم. وذلك تبعا للإحصائيات التي تم رصدها. حيث توجد سيدة مصابة بسرطان الثدي بين كل ثمانية نساء يتم فحصهن. أغلب السيدات المصابات بسرطان الثدي تحدث لهن الإصابة قبل الوصول إلى سن إلياس. ولكنها ليست قاعدة عامة حيث يمكن أن يصاب جميع السيدات في مختلف الأعمار. يندر إصابة الرجال بهذا النوع من الأورام.

أعراض سرطان الثدي

أعراض سرطان الثدي

تظهر أعراض مختلفة على السيدات المصابات بسرطان الثدي. ولكن هناك بعض الأعراض البارزة. التي إذا كنت تعانين من إحداها يجب عليك التوجه فورا إلى زيارة الطبيب للكشف والاطمئنان على صحتك. ونعرض لكم أشهر هذه الأعراض.

  • انتفاخ الحلمات بصورة غير طبيعية.
  • الشعور بالألم في الثدي.
  • يقوم الثدي بإفراز بعض السوائل ومنها الدم.
  • تحسس وتهيج الجلد.
  • ظهور نتوء جديد في الإبط أو الصدر.
  • أثناء الفحص الذاتي تكتشف المصابة وجود كتلة في الثدي.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي

الجينات الوراثية

في حالة وجود تاريخ عائلي، هذا يجعل الفرد معرضا أكثر للإصابة بسرطان الثدي.

الإصابة بسرطان المبيض

إذا كانت المريضة لها تاريخ الإصابة بسرطان المبيض. في هذه الحالة تكون معرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك بسبب ارتباط الهرمونات.

التقدم في العمر

يعرض النساء التي تزيد أعمارهن عن 50 عاما إلى خطر الإصابة بسرطان الثدي.

الإصابة بسرطان الثدي

تتعرض السيدات المصابات بسرطان الثدي في جانب واحد إلى الإصابة بالورم في الثدي الآخر أيضا.

الروتين الغير صحي

تتعرض المرأة المصابة بالسمنة، وكذلك التي يتم تعريضها لكمية كبيرة من الأشعة الضارة إلى خطر الإصابة بسرطان الثدي.

تشخيص سرطان الثدي

إذا توقع الطبيب إصابة المريضة بسرطان الثدي، عندها يقوم بإجراء بعض الفحوصات التالية:

  • تصوير مقطعي بالأشعة على الجسم للتأكد من عدم انتشار السرطان لأعضاء أخرى في الجسم.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • أخذ عينات من الغدد الليمفاوية.
  • القيام بفحص الأنسجة.

أنواع علاج سرطان الثدي

يقوم الطبيب المعالج باختيار طريقة العلاج المناسبة، وذلك اعتمادا على درجة تطور الحالة وبدء انتشار الورم.

التدخل الجراحي

يقوم الجراح باستئصال الخلايا السرطانية من الثدي.

العلاج الكيميائي

يتم حقن أو إعطاء المريضة العلاج الكيميائي عن طريق الفم وذلك لتقليل تطور المرض والقضاء عليه.

العلاج الإشعاعي

يقوم الطبيب باستخدام جلسات علاج إشعاعية للعلاج من خلال قتل الخلايا السرطانية.

العلاج الهرموني

يتم إعطاء أدوية تعمل على منع وصول الهرمونات إلى الخلايا السرطانية. فلا تستطيع النمو والتكاثر، وهذا النوع من العلاج يمنع عودة ظهور الورم بعد الاستئصال الجراحي. كما يبدأ من نمو خلايا السرطانية أو إيقافها. ويمكن أن يستخدم العلاج الهرموني قبل الاستئصال الجراحي وذلك لتقليص حجم الورم.

وأخيرا في نهاية تقريرنا عبر موقع ترند السعودية،سرطان الثدي من أشهر أنواع السرطانات، ونكون قد قدمنا لكم أبرز أعراض سرطان الثدي. والفحوصات التي يتم إجراؤها والعلاج المناسب وعوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي في السيدات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *