أعراض حمى التيفود والأسباب والعلاج والوقاية منها

أعراض حمى التيفود والأسباب والعلاج والوقاية منها

حمى التيفود أو الحمى المعوية هي إحدى أنواع العدوى الناتجة عن تناول أطعمة ومشروبات ملوثة. ترتبط في العادة بجرثومة السالمونيلا التي تتواجد على جدار البيض أو الدجاج النيء وغيرهم. وهذا النوع من البكتيريا ينتج عنه أعراض مزعجة للغاية. ولهذا سنعرض خلال مقالنا هذا أهم أعراض وأسباب الإصابة بالحمى التيفية وكذلك طرق العلاج والوقاية منها.

أعراض حمى التيفود

أعراض حمى التيفود

ينتج عن الإصابة بحمى التيفود أو الحمى المعوية العديد من الأعراض التي تشبه الإصابة بالأنفلونزا. وتتسبب في معاناة المريض وشعوره بالإعياء الشديد، والتي من أهمها الآتي:

  • الإصابة بالصداع المستمر.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • القيء والغثيان.
  • ارتفاع درجة الحرارة وقد تصل ل 40 درجة مئوية في الحالات الأكثر ضراوة.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • ظهور طفح جلدي في بعض الحالات.
  • الشعور الدائم بالإرهاق والهذيان.
  • قد يصاب البعض بنوبات من السعال الحاد.
  • وجع مزعج في العظام والعضلات.
  • القشعريرة.

على الرغم من اشتداد الأعراض المصاحبة لحمى التيفود إلا أن تناول المريض للعلاج المناسب. قد يساعد في شعوره بالتحسن خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الأسبوع.

أسباب حمى التيفود

ذكرت الأبحاث الطبية العديد من الأسباب التي ينجم عنها الإصابة بحمى التيفود. حتى يستطيع الأشخاص تجنبها وحماية أنفسهم من الإصابة بها، حيث تتمثل أهم أسبابها فيما يلي:

  • يعتبر التلوث هو أهم وأكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بحمى التيفود. ولهذا أثبتت الدراسات انتشاراً كبيراً للمرض في الأماكن التي تعاني من الإهمال في النظافة وعدم الاهتمام بالخدمات الصحية.
  • التقصير في النظافة الشخصية والتي تتمثل في عدم غسل اليدين بعد استخدام المرحاض. مع ضرورة الاهتمام بنظافة الأدوات الشخصية وعدم مشاركتها مع الغير تحت أي ظروف.
  • يتم التخلص من البكتيريا من خلال البول والبراز. ولهذا فقد تم التحذير من استخدام دورة المياه دون تنظيفها وتطهيرها بشكل جيد حتى نتجنب الإصابة بالعدوى.
  • تتسبب بعض أنواع من الأطعمة في الإصابة بحمى التيفود مثل: العصائر وأنواع الحليب الغير مبسترة. والطعام الغير مطهو كالفاكهة والخضروات.

علاج حمى التيفود

توجد العديد من طرق العلاج التي يمكن من خلالها القضاء على العدوى والتخلص منها، وهي كالآتي:

المضادات الحيوية

يتم اختيار المضاد الحيوي المناسب للحالة تحت استشارة الطبيب والتي من أمثلها:

  • الأزيثروميسين.
  • السيفترياكسون.
  • والكلورامفينيكول.

كما يتم اختيار المضاد الحيوي وفقاً للمنطقة الجغرافية التي أصيب فيها الشخص المريض.

تناول السوائل

الإكثار من تناول السوائل لتجنب الإصابة بالجفاف كنتيجة لتعرض الشخص للإسهال والحرارة لفترات طويلة.

نظام غذائي صحي

يجب اتباع نظام غذائي صحي خاص لمريض حمى التيفود.

طرق الوقاية من حمى التيفود

لابد من الالتزام ببعض التعليمات والإرشادات للوقاية من الإصابة بعدوى التيفود، والتي من أهمها:

  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة.
  • التأكد من طهو الطعام جيداً.
  • الاهتمام بتكرار غسل الخضروات والفواكه التي لا تحتوي على قشور.
  • الحرص على غسل اليدين قبل الأكل وبعده.
  • تنقية مياه الشرب من خلال تركها تغلي لمدة دقيقة على الأقل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *