أنواع الإسهال وأسبابه وعلاجه وأهم النصائح

أنواع الإسهال وأسبابه وعلاجه وأهم النصائح

إن حالات الإسهال هي من الأمراض الشائعة والتي تصيب الجميع في الأوقات والأوضاع المختلفة. ولكن يتميز الإسهال بأنه يأتي لفترة قصيرة محدودة. ويمكن أن تنتهي الأعراض بمفردها في معظم الحالات. يستمر الإسهال إلى بضعة أيام ثم يزول بصورة تلقائية. ولكن في بعض الحالات التي يصيبها إسهال حاد يمكن أن يستمر الإسهال لمدة تتجاوز الشهر. في هذه الحالة يطلق على الإسهال بأنه إسهال مزمن.

ما هي مسببات الإسهال؟

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الشخص بالإسهال. ونعرض لكم أبرز الأسباب كما يلي:

الإصابة بالعدوى الفيروسية

في حالة الإسهال الفيروسي يمكن أن يكون المسبب هو فيروس الالتهاب الكبدي. وفيروس الروتا وغيرها من الفيروسات الأخرى.

الإصابة بالعدوى البكتيرية

هناك بعض البكتيريا التي يمكن أن تسبب الإصابة بالإسهال البكتيري. من أشهرها السالمونيلا والشيجيلا والإشريكية القولونية. هذه البكتيريا تؤدي إلى الإصابة بالإسهال الحاد.

الآثار الجانبية لبعض الأدوية

توجد بعض الأدوية التي يمكن أن يستخدمها المريض ويصاب بالإسهال. ومن أبرزها بعض المضادات الحيوية، وذلك نتيجة لحدوث اضطرابات في المعدة. بالإضافة إلى تدمير المضاد الحيوي للبكتيريا النافعة للجسم أثناء تدميره للبكتيريا الضارة.

مضادات الحموضة ذات النسبة العالية من المغنيسيوم

استخدام الملينات ذات التأثير القوي

أدوية علاج الأورام الخبيثة

أعراض الإصابة بالإسهال

أعراض الإصابة بالإسهال

هناك بعض الأعراض البارزة التي تشير إلى إصابة الشخص بالإسهال وهي كما يلي:

  • البراز السائل.
  • الرغبة في التغوط بصورة مفرطة.
  • عدم القدرة على حمل البراز والرغبة في التغوط بصورة عاجلة.
  • الشعور بالغثيان والترجيع.
  • الشعور بالعطش عند فقد كمية صغيرة من السوائل.
  • الإصابة بالحمى.
  • الإرهاق والهذيان.
  • وجود آلام في المعدة واحتمال وجود غازات.
  • إذا زادت الحالة سوء وفقد المريض كمية كبيرة من سوائل الجسم يبدأ بالشعور بجفاف الفم. وقلة إنتاج البول وانخفاض ضغط الدم بصوره حادة.

علاج الإسهال

معظم المصابين بالإسهال تزول لديهم الأعراض دون الحاجة لتناول الأدوية. ولكن هناك بعض الحالات التي تصاب بالإسهال الحاد والمستمر لفترة أطول من المعدل الطبيعي. في هذه الحالة لابد من استخدام بعض الأدوية لإيقاف الإسهال حتى لا تزداد الحالة سوءا. ومن أبرز أدوية الإسهال ما يلي:

استخدام المضادات الحيوية

المضادات الحيوية

يتم تناول المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا المسببة لحالات الإسهال وذلك إذا كان الإسهال بكتيري.

أدوية مانعة للإسهال

وهي أدوية تقلل من عدد مرات الإخراج وتوقف حدة الإسهال.

بعض النصائح لمرضى الإسهال

لتقليل حدة الإسهال والحرص على تقليل الأعراض المصاحبة له والتي يمكن أن تكون أكثر خطورة نقدم لكم بعض النصائح المهمة.

  • اتباع حمية غذائية صحية مناسبة لمرضى الإسهال. وينصح بتجنب تناول الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف لأنها تزيد حدة الإسهال.
  • تناول السوائل والمشروبات بكثرة خاصة بعد كل عملية إخراج حتى يتم تعويض السوائل المفقودة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم مثل الموز والبطاطا المسلوقة وعصير الفاكهة المخفف.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم. وذلك لتعويض الصوديوم المفقود مثل المقرمشات المالحة والشربة والمرق.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *