أنواع الحمى وأسبابها وأبرز الأعراض وطرق الوقاية منها

أنواع الحمى وأسبابها وأبرز الأعراض وطرق الوقاية منها

الحمى هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم عن الدرجة الطبيعية. وتعتبر الحمى عرضا للكثير من الأمراض التي يمكن أن تصيب الشخص في مختلف الأعمار. ولكن قد تكون الحمى شديدة وتحتاج إلى تدخل الطبيب بصورة عاجلة. ويشير ارتفاع درجة الحرارة بنسبة كبيرة إلى وجود عدوى في جسم المريض.

أسباب الإصابة بالحمى

أسباب الإصابة بالحمى

توجد الكثير من الأسباب التي يمكن أن تكون خلف تعرض الشخص لارتفاع في درجة الحرارة وإصابته بالحمى. نعرض لكم أبرز الأسباب.

  • التعرض للتسمم الغذائي.
  • أثر جانبي لبعض الأدوية.
  • الإصابة بنوع من أنواع السرطان.
  • وجود التهاب في الجسم من فيروس أو جرثوم.
  • التعرض لدرجة حرارة مرتفعة لفترة طويلة يمكن أن يتسبب بالإصابة بالإرهاق الحراري.
  • الإصابة بأحد الأمراض المناعية الذاتية.
  • الإصابة بضربة الشمس.
  • أخذ مصل أو لقاح طبي يمكن أن يتسبب في رفع درجة الحرارة.

أعراض الإصابة بالحمى

  • يشعر المريض بسخونة في الصدر.
  • احمرار الجلد بصورة ملحوظة.
  • التعرق الزائد عن الطبيعي.
  • الإرهاق والشعور بالألم في أطراف الجسم.
  • الصداع.

أنواع الحمى

يتم تصنيف الحمى اعتمادا على مدى ارتفاع درجة الحرارة، حيث قام الأطباء بتشخيص خمسة أنواع من الحمى وهي كما يلي.

الحمى المترددة

تسمى هذه الحمى بهذا الاسم لأن الحرارة ترتفع وتنخفض مرة أخرى. ولكنها لا تنخفض إلى درجة الحرارة الطبيعية بل تظل مرتفعة إلى حد ما.

حمى الدق

يسمى هذا النوع من الحمى بهذا الاسم لأنه تختلف فيها درجة الحرارة على مدار اليوم. ولكن يظل الفرق بين أعلى درجة حرارة وأقل درجة حرارة لا يقل عن معدل 1.4.

الحمى المستمرة

يتميز هذا النوع من الحمى بارتفاع درجة الحرارة بصورة مستمرة لفترة طويلة. وتتغير درجة الحرارة بصورة غير ملحوظة على مدار اليوم بالكامل.

الحمى الانتكاسية

في هذا النوع من الحمى ترتفع درجة الحرارة بصورة مفاجئة لفترة طويلة يمكن أن تصل إلى أسابيع. وغالبا تكون هذه الحمى الناتجة عن الإصابة بالملاريا أو أمراض أخرى. ويمكن أن تكون ناتجة عن التعرض لعضة حيوان.

الحمى المتقطعة

يتميز هذا النوع من الحمى بتغير درجات الحرارة على مدار اليوم. قد ترتفع درجة الحرارة ثم تنخفض مرة أخرى.

علاج الحمى

عند ارتفاع درجة الحرارة بصورة زائدة عن الطبيعي يمكن تناول بعض الأدوية التي يمكن صرفها من دون وصفات طبية. مثل الأيبوبروفين والأسيتامينوفين، حيث تعمل هذه الأدوية على خفض درجة الحرارة. ولكن يمكن أن تأخذ فترة حتى يظهر مفعولها. إذا لم تنخفض الحرارة يجب استشارة الطبيب والاتصال لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

الوقاية من الحمى

عند الوقاية من الإصابة بالأمراض المعدية يمكن أن نقلل فرصة الإصابة بالحمى. نعرض لكم أبرز النصائح المفيدة لكيفية وقاية نفسك ووقاية أطفالك من الحمى.

  • غسل اليدين بصورة صحيحة، وذلك يتم باستخدام الماء والصابون. وتغطية اليدان بالصابون وفرك اليدين معا من الأمام والخلف تحت الماء.
  • غسل اليدين باستمرار خاصة عند التعرض للأسطح الملوثة. وقبل تناول الطعام والدخول والخروج من المرحاض. وفي حالة وجود شخص مريض وبعد ركوب وسائل النقل العامة.
  • عدم لمس العينين والفم والأنف لأنها مصدر كبير للإصابة بالعدوى الجرثومية والفيروسية.
  • عدم مشاركة أكواب شرب الماء والأطباق مع الأشخاص الآخرين.
  • عند السعال أو العطس يجب تغطية الفم أو الأنف حتى لا تتسبب بانتشار الجراثيم في الهواء. ويجب أن تبعد وجهك عن الآخرين أثناء ذلك.
  • في حالة عدم القدرة على غسل اليدين بالماء ينصح باستخدام الجل المطهر أو المناديل النظيفة والمعقمة.

وأخيرا في نهاية مقالنا نكون قد ذكرنا لكم أهم وأبرز أنواع الحمى وأعراضها وأسباب الإصابة بها وطرق الوقاية منها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *