أهم أعراض مرض اضطراب ثنائي القطب وأنواعه وأسبابه وطرق العلاج

أهم أعراض مرض اضطراب ثنائي القطب وأنواعه وأسبابه وطرق العلاج

يُعرف مرض اضطراب ثنائي القطب بأنه عبارة عن حالة صحية عقلية تتسبب في تقلبات مزاجية مفرطة. ويشعر الشخص المصاب بهذا الاضطراب العقلي، بالحزن أو اليأس وفقدان الاهتمام أو الاستمتاع بمعظم الأنشطة والسعادة المفاجئة. من الممكن أن تؤثر هذه التقلبات المزاجية المذكورة على النوم، والطاقة، والنشاط، والقدرة على اتخاذ القرارات. والسلوك والقدرة على التفكير بوضوح، وخلال هذا التقرير. سوف نوضح لكم ما هي علامات الإصابة باضطراب ثنائي القطب وما هي أنواعه وطرق العلاج.

ما هي علامات الإصابة بالاضطراب ثنائي القطب؟

ما هي علامات الإصابة بالاضطراب ثنائي القطب؟

الاكتئاب الشديد إحدى علامات الإصابة باضطراب ثنائي القطب. ولكن للتأكد من إصابة الشخص، يجب أن يكون لديه العديد من العلامات التالية:

  • الشعور بالفراغ واليأس والحزن والرغبة القوية في البكاء. إلى جانب فقدان الاهتمام أو المتعة في جميع الأنشطة التي يقوم بها الشخص خلال يومه تقريبا.
  • إصابة الشخص باضطرابات في النوم، كأن يعاني من الأرق أو ينام كثيرا.
  • شعور الشخص بالتعب وفقدان الطاقة، بالتوازي مع التململ والضجر أو تباطؤ في السلوك.
  • حدوث اضطرابات في الشهية لدى الشخص مما يؤثر على وزنه إما بنقص كبير في الوزن أو زيادة كبيرة.
  • قلة التركيز وانخفاض مهارات التفكير، بالإضافة إلى الشعور بعدم القيمة، أو الشعور بالذنب.
  • التفكير بشكل سلبي ومؤذي مثل التفكير في الانتحار.

ما هي أنواع اضطراب ثنائي القطب؟

هناك عدة أنواع لمرض ثنائي القطب وهي:

ثنائي القطب من النوع الأول

يعاني الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب من نوبة هوس واحدة بالحد الأدنى. تترافق مع فترة من الاكتئاب الشديد، أو هوس أقل حدة. يمكن أيضا أن يتعرض الشخص المصاب بالاضطراب ثنائي القطب. لنوبة من الذهان. حيث ينفصل عن الواقع، مما قد يتطلب دخوله إلى المستشفى.

ثنائي القطب من النوع الثاني

الشخص المصاب بالاضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني لم يتعرض لنوبة هوس. ولكنه أصيب بنوبة اكتئاب شديدة ونوبة هوس خفيف واحدة بالحد الأدنى.

اضطراب ثنائي القطب دوروية المزاج

في هذا النوع من المرض، يمر الشخص بفترات عديدة من نوبات الهوس الخفيف الأقل شدة. وفترات من أعراض الاكتئاب الخفيف.

ما هي أسباب الإصابة بمرض اضطراب ثنائي القطب؟

أثبتت الدراسات الطبية أن هناك العديد من أسباب الإصابة بمرض اضطراب ثنائي القطب مثل الوراثة أو تعاطي المخدرات. أو الكحول، أو التعرض للإصابة بالتصلب المتعدد أو السكتة الدماغية.

كيف يتم علاج مرض اضطراب ثنائي القطب؟

هناك عدد كبير من العلاجات في حالة الإصابة بمرض اضطراب ثنائي القطب وذلك يتوقف على الحالة المرضية للشخص. ولكن غالبا ما توصف الأدوية المضادة للذهان. كما يعد العلاج السلوكي المعرفي والعلاج الأسري من طرق الفعالة في العلاج. وكذلك تقنيات الإدارة الذاتية. ولفت التحالف إلى أن التمارين الرياضية، والتأمل، والإيمان، والصلاة. كل هذا يساعد في العلاج، لكن لا يحل محله.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *