استحواذ هيولت باكارد على جونبير في صفقة ب 14 مليار دولار

استحواذ هيولت باكارد على جونبير في صفقة ب 14 مليار دولار
صفقة استحواذ هيولت باكارد على جونبير

استحوذت شركة هيولت باكارد Hewlett Packard Enterprise الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والمعروفة اختصاراً باسم HPE على أسهم شركة Juniper Networks جونيبر نتووركس ذات الباع الكبير في معدات الاتصالات في صفقة قُدرت بنحو 14 مليار دولار، وهي خطوة تسعى من خلالها الشركة لتطوير عملها في الذكاء الصناعي وإحداث طفرة في الحوسبة عن بُعد.

استحواذ هيولت باكارد على جونبير في صفقة ب 14 مليار دولار

تقدم شركة Hewlett Packard Enterprise العديد من الخدمات في الحوسبة السحابية والأمن السيبراني وسعت من خلال استحواذها على شركة Juniper Networks للمزيد من الدعم والتطوير في بنية تقنية المعلومات على نطاق واسع، وهو ما تم الكشف عنه في البيان المشترك للشركتين وقد أجمعتا من خلاله على أن الحوسبة والذكاء الاصطناعي يمثلان دور أساسي في رفع نسبة الطلب على الحلول التكنولوجيا للربط بين البيانات والعمل على تحليلها.

إلى جانب توفير الحماية لها من خلال الأمن السيبراني، وتحويلها من حوسبة سحابية لحوسبة طرفية، وأكد مدير عام شركة هيولت باركارد على أن الصفقة التي أجريت مقابل 14 مليار دولار من شأنها العمل على تعزيز مكانة شركة(إتش بي إي)، وزيادة معدلات العملاء المحتملين والدفع باتجاه تطوير الحلول التكنولوجية وتشجيع الابتكار في هذا المجال.

أهم المعلومات عن شركة هيولت باكارد Hewlett Packard Enterprise

  • تم تأسيس شركة هيولت باكارد في العام 2015 بعد انقسام المجموعة العالمية Hewlett Packard خلال مرحلة إعادة الهيكلة.
  • تم دمج أنشطة الشركة ومارست العمل في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وخدمة الأعمال والبرمجيات وأصبح اسمها HPE، واختصت شركة HP المتفرعة منها في مجال الطابعات وأجهزة الحواسيب الشخصية.
  • تسعى شركة HPE لإضافة التعديلات النهائية بعد استحواذها على شركة جونيبر في آخر العام 2024 ومع بدايات العام 2025، وتحلم الشركة بتحقيق وفرة في الأداء الاقتصادي يبلغ نحو 450 مليون دولار بشكل سنوي بعد ثلاثة سنوات من عقد الصفقة بينها وبين شركة جونيبر.
  • السعر المُقدم من شركة Hewlett Packard Enterprise يشتمل على علاوة نسبتها 32% من سعر إغلاق الأسهم الخاصة بشركة Juniper Networks يوم الاثنين الماضي، وذلك قبل فتح المجال أمام نشر المعلومات الأولوية الخاصة بالصفقة المبرمة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *