استدعاء 43 ألف سيارة تويوتا بسبب خطأ فادح

استدعاء 43 ألف سيارة تويوتا بسبب خطأ فادح
استدعاء 43 ألف سيارة تويوتا

أثارت وزارة التجارة السعودية العديد من التساؤلات بعد استدعائها 43 ألف سيارة من ماركة تويوتاVeloz / Yaris) ) طراز 2023، وعادة ما تقوم الوزارة والشركة المصنعة باستدعاء السيارات في حالة وجود خلل أو خطأ فني قد يسبب خطر على الحياة أو التسبب في حادث، فما هو سبب الاستدعاء الأخير لسيارات تويوتا وما هي التعليمات التي صرحت بها الوزارة بالترافق مع الإعلان عن استدعاء السيارات، إليكم التوضيح في السطور التالية.

استدعاء 43 ألف سيارة تويوتا بسبب خطأ فادح

خطأ فادح تسبب في استدعاء وزارة التجارية لنحو 43 ألف سيارة من العلامة اليابانية الشهيرة تويوتا، وأرجعت الوزارة قيامها بذلك لوجود ارتخاء في الشد الخاص بالصامولة الداعمة للمساعدات الأمامية بالسيارات، مما قد يتسبب في انفصال الصامولة خلال عملية القيادة، وما يترتب عليه من إمكانية فقدان التحكم بالسيارة ووقوع الحوادث الناجمة عن ذلك.

كما وجهت وزارة التجارة تعليماتها للجميع بأهمية التيقن من شمول الرقم الخاص بهيكل السيارة والتواصل المباشر مع الوكلاء المحليين لعمل الفحوصات اللازمة للسيارة والقيام بعمليات الإصلاح بشكل مجاني إذا ما استدعى الأمر.

مشاكل سابقة أدت لاستدعاء السيارة تويوتا

لم تكن تلك هي السابقة الأولى من نوعها التي تستدعي خلالها شركة تويوتا سياراتها من الأسواق، ففي 20 من شهر ديسمبر الماضي 2023 قامت الشركة اليابانية العملاقة باستدعاء مليون سيارة من نوع تويوتا وليكزس في الأسواق الأمريكية نتيجة وجود مشاكل بالوسائد الهوائية، وتبعاً لما جاء في نص الاستدعاء الموجه من الشركة عبر منصتها الإلكترونية فأن هناك عيب قد وُجد في أجهزة الاستشعار بمقعد الراكب الأمامي في السيارات المحدد طرزاها.

وقد يكون السبب في ذلك هو عيوب الصناعة التي من الممكن أن تؤدي للتسبب في ماس كهربائي بالسيارة، كما أضافت بأن وجود هذا النوع من العيوب يمنع تقييم وزن الراكب بصورة دقيقة وبالتالي لا تنتفخ الوسائد الهوية بالشكل المطلوب عند التعرض للحوادث، مما ينجم عنه زيادة حجم الإصابة وعدم التمكن من تفاديها، وقد خصصت الشركة الطرازات المحددة لعملية الاستدعاء من علامة تويوتا ومنها مركبات الدفع الرباعي المعروفة باسم راف 4، وتويوتا كورولا، وكامري، وهايلاندر.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *