الحل الفعال فى التخلص من مشكلة السيلوليت

الحل الفعال فى التخلص من مشكلة السيلوليت

تعاني نسبة ٩٠%من السيدات من مشكلة السيلوليت، فهو يعتبر من أكثر المشاكل المزعجة التي تؤرق السيدات،

فالسيلوليت لا له علاقة بالوزن، فقد تكونين صاحبة وزن مثالي ونجمة من نجوم هوليوود، ولكنك تعانين من السيلوليت مثل كثيرات من المشاهير أمثلة: باميلا اندرسون، ونيكول كيدمان،

فإن كنتِ ممن تعانين من السيلوليت ولديك الرغبة في إيجاد حلول جذرية واستخدام تقنيات حديثة للتخلص منه، سنقدم لك الحل الفعال فى التخلص من مشكلة السيلوليت. 

 

تعريف السيلوليت؛

لا يعتبر السيلوليت مشكلة مرضية، وبالتالي لا يترتب عليها أية تأثير على صحة الإنسان، ولكن قد يؤثر الشكل على نفسية المصابين به،

فهو صورة للجلد المنقر أو المجعد، ومن الممكن أن يظهر لكلا الجنسين، ولكنه أكثر حدوثا لدى السيدات ويسمي أحياناً بجلد البرتقال.

انواع السيلوليت:

يمر السيلوليت بعدة مراحل قبل ظهوره على سطح الجلد ومنها ما يلي؛

  1. المرحلة الأولى: وبهذه المرحلة لا يمكن رؤية السيلوليت سوي عن طريق الضغط على الجلد، فيظهر على شكل تجاعيد سطحية.
  2. المرحلة الثانية: كما يحدث بالمرحلة الأولى، فلا تظهر بشكل مباشر ولكن عند ضغط الجلد فقط وتظهر على هيئة تكتلات.
  3. المرحلة الثالثة: وتبدأ هذه المرحلة ظهورها على هيئة تكتلات على شكل دمامل، على الأرداف أو الفخذين عند الوقوف أو البطن.
  4. المرحلة الرابعة: وهي أكثرهم سوءاً، فتظهر على هيئة تكتلات ملحوظة عند الوقوف أو التمدد. 


أسباب ظهور السيلوليت:

لكي تحظى بتجربة ناجحة للتخلص من السيلوليت، يجب أولا التعرف على أسباب ظهوره، وهي كما يلي؛

  • ينتج السيلوليت عادة من تفاعل طبقة النسيج الضام التي تقع تحت الجلد، مع طبقة النسيج الدهني الموجودة تحت طبقة النسيج الضام.
  • تختلف حدة ظهور السيلوليت، ويعتمد هذا الظهور بشكل جلي على الكثير من العوامل مثل:
  • عوامل وراثية.
  • حجم الجلد.
  • اختلاف الجنس؛ فينتشر أكثر لدى السيدات عنه لدى الرجال.
  • تكتل الأنسجة الدهنية تحت الجلد. 
  • تقدم العمر: وتتناسب طرديا مع ازدياد العمر.

 أعراض السيلوليت:

يظهر السيلوليت على شكل تكتلات أسفل الجلد،  لتعطيه شكلا مثل قشور البرتقال.

وتعتبر منطقة البطن، والافخاذ، والارداف، الأكثر عرضة للإصابة على مستوى الجسم.

الحل الفعال فى التخلص من مشكلة السيلوليت؛

توجد العديد من التقنيات التي من الممكن أن تساعد في التخلص من مشكلة السيلوليت، قد تستخدم بمفردها أو يمكن استخدام أكثر من واحدة فى نفس ذات الوقت، للحصول على نتيجة أفضل ومن هذه التقنيات، مايلي؛

التدليك بواسطة الأدوات:

يمكن أن تستخدم أدوات التدليك، التي صممت خصيصًا للقضاء على السيلوليت، مثل فرشاة التدليك أو أدوات التدليك الأسطوانية، فهذه الأدوات تساعد على تحسين أداء الدورة الدموية ومن ثم إنتاج الكولاجين،  بالإضافة إلى المساعدة في تفتيت الدهون أسفل الجلد .

 تقنيات التجميد والحرارة:

تقنيات التجمد المختلفة مثل التبريد بالكريو والوسائل الحرارية مثل التدفئة بموجات الراديو الترددية، فمن الممكن أن تكون هذه التقنيات فعالة في تحسين شكل السيلوليت، فهي تعمل على تقليل سمك الخلايا الدهنية وتزيد من مرونة الجلد.

استخدام الليزر والأشعة تحت الحمراء:

يمكن استخدام تقنيات الليزر والأشعة تحت الحمراء،  لاستهداف خلايا السيلوليت وتفتيت الدهون تحتها وتحسين مظهر البشرة، فهي تعمل على تحفيز إنتاج مادتي الكولاجين والإيلاستين، اللذين يساهمان في التقليل من التجاعيد والترهلات.

 تقنية تردد موجات الراديو والموجات فوق الصوتية:

تحسن تقنية تردد موجات الراديو والموجات فوق الصوتية الدورة الدموية، وتقوم بتحفيز صرف السوائل والسموم، مما يساعد في تقليل السيلوليت وتحسين صورة البشرة.

التمارين الرياضية:

تعد ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، عامل مساعد في حرق الدهون وتقوية وشد العضلات، وبالتالي يساهم في تحجيم ظهور السيلوليت، مثل ممارسة تمارين الركض، وكذلك رفع الأثقال، وتمارين تقوية الأفخاذ.

التغذية الصحية :

المحافظة على نظام غذائي صحي ومناسب والتقليل من الدهون والملح، وتناول أطعمة غنية بالألياف والفيتامينات، يمكن أن يساعد في الإقلال تراكم السيلوليت.

شرب الماء :

تناول كمية كافية من الماء بانتظام يوميا، يساعد في تحسين مستوى السوائل في الجسم، ومن ثم  يساعد على تقليل ظهور السيلوليت.

يجب معرفة أن التخلص من مشكلة السيلوليت يحتاج إلى الصبر والمثابرة، والوقت أيضا، فلن يحدث ذلك في يوم وليلة، فيمكنك اختيار التقنية المناسبة مع احتياج جسمك والاستمرار في إجرائها بانتظام، فيعتبر هذا هو الحل الفعال فى التخلص من مشكلة السيلوليت.

الأسئلة الشائعة

تقنيات المعالجه للسيلوليت

تقنيات المعالجه للسيلوليت
الليزر والتبريد وزوجات الراديو

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *