الصيام وتأثيره على الاكتئاب

الصيام وتأثيره على الاكتئاب

يتزايد الإقبال على الصِيام في هذه الأيام، لما يعمل في المساعدة في علاج بعض الحالات المرضية، التي تشمل الاكتئاب وبعض الحالات النفسية الأخرى، حيث يقول بعض الباحثين أن الصيام قد يساهم في علاج الاكتئاب

لذلك سنذكر في السطور القادمة فوائد الصيام وتأثيره على الاكتئاب.

فوائد الصيام بالنسبة إلى الاكتئاب

تشير بعض الدراسات إلى أن الأنظمة الغذائية المليئة بالسكر والدهون من الممكن أن تساهم في تغيرات ب الجراثيم المعوية، الموجودة في الأمعاء، ونقص في بكتيريا الأمعاء والتي تحتوي في الظروف العادية على أكثر من ١٠٠٠ نوع، وفي حالة الأشخاص الذين يعانون من اضطراب نفسي أو اكتئاب حاد (MDD)،حيث يتفاقم التهاب الأمعاء، بل قد يؤدي هذا إلى ظهور أعراض التهيج، والقلق

فقد أثبتت بعض الدراسات فوائد الصيام للاكتئاب، واستخدام العلاجات النفسية ، واتباع نظام غذائي صحي،في المساهمة في زيادة معدلات الهدوء، وتقليل الالتهابات المحيطة، وتحسين أعراض الاكتئاب، وكذلك التوتر، والصعوبات المعرفية، وانعدام التلذذ، وقلة التهيج.

فوائد الصيام للصحة النفسية

  • يؤدي الصيام استنفاذ الجسم البشري مخزون الجلوكوز، وهو الذي يستخدم لاستخراج الطاقة، وفي حالة عدم وجود الجلوكوز، يقوم الجسم بتحويل الدهون المخزنة إلى كيتونات
  • فوائد الصيام للاكتئاب، والصحة النفسية، أنه يوفر هذه الكيتونات، كوقود جديد لوظائف الدماغ، لذلك بعد بداية ظاهرة  “ضباب الدماغ” الأولي، الذي قد تشعر به أولا، فيصبح العقل أكثر وضوحًا، وتكون قدرته على التركيز أكثر حدة
  • من ضمن فوائد الصيام في التخفيف من الاكتئاب والحالة النفسية أيضاً، تعزيز المواد الكيميائية المفرزة والمضادة للاكتئاب في المخ، وذلك نظراً لأن الدماغ يعمل عن طريق الكيتونات، فقد يساعد الصيام في علاج أعراض متلازمة باركنسون، ومرض الزهايمر
  • -كذلك تستخدم الخلايا العصبية في الدماغ كوقود جديد للدخول في مرحلة النمو وبناء نقاط الاشتباك العصبي
  • ومن فوائد ذلك أنها تساعد على تحسين أداء الذاكرة والدماغ

-الخلاصة؛ سيساعدك الصيام على تحسين القدرة على علاج المرض النفسي، ويسهل عليك التعامل مع القلق، أو التوتر، والغضب، ويخفف من حدة الاكتئاب.

هل يؤثر الصيام على المريض النفسي؟

أشارت بعض الأبحاث أن الصيام ليوم واحد أو لساعات متواصلة، يعتبر من الأمور الصحية الشائعة، التي تزيد شعور الإنسان بالسعادة وعدم الاكتئاب، وذلك لأنها تزيد من الدوبامين في الدماغ

وكذلك يعمل على محاربة الاضطرابات النفسية،والتوتر، والشعور بالقلق، والأرق، ويساهم أيضا في العلاج النَفسي لأن الصيام يعمل على تنشيط الخلايا العصبية بالمخ، فهو يجعلها تتأقلم مع الأمراض النَفسية والعصبية

هل الصيام يزيل الاكتئاب؟

  • كشفت الأبحاث العلمية أنّ الصيام قد يخفف من مشاكل الصحة العقلية، بما في ذلك الاكتئاب،على سبيل المثال، بينت بعض الأبحاث أن الأشخاص الذين صاموا، أصبح لديهم درجات أقل من الأكتئاب والقلق عن الذين لم يصوموا، كما أنه قد يؤدي أيضاً إلى تجارب إيجابية مثل الشعور بالإنجاز والسيطرة، فيمكن للصيام أن يؤثر على الاكتئاب والحالة النفسية بالإشارة إلى بعض هذه الفوائد مثل
  • التحكم في الوزن: وذلك لوجود صلة بين السمنة والاكتئاب، لأنه يعمل على  تقليل أعراض الاكتئاب عن طريق فقدان الوزن
  • تغييرات التمثيل الغذائي: من الممكن أن يغير الصيام عملية التمثيل الغذائي بالوسائل التالية:
    تحسن مستويات الكوليسترول  وزيادة الكيتونات في الدم، والدهون في الدم.

    انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم.
  • تقييد السعرات الحرارية: يعمل تقييد السعرات الحرارية المرتبط بالصيام المتقطع، على علاج الاكتئاب بسبب التغيرات المحتملة في مستوى الأحماض الدهنية والناقلات العصبية، وكذلك تقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض.

 

ختاما وبعدما قمنا بذكر الصيام وتأثيره على الاكتئاب، يمكن للجميع الاستفادة من الصوم، في تحسين الصحة النفسية، عن طريق استشارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة.

الأسئلة الشائعة

هل يتأثر الاكتئاب بالصيام

هل يتأثر الاكتئاب بالصيام
نعم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *