العناية بشؤون المسجد النبوي: استقبال 90 ألف مصلي يوميا على سطح المسجد النبوي

العناية بشؤون المسجد النبوي: استقبال 90 ألف مصلي يوميا على سطح المسجد النبوي
استقبال المصلين على سطح المسجد النبوي

في رحاب المسجد النبوي الشريف، يزداد إيمان القلوب وتتسع المساحة لاستيعاب أعداد هائلة من المصلين، ففي شهر رمضان المبارك، يفتح سطح المسجد النبوي لاستقبال ما يقارب 90 ألف مصلي يوميًا، ليصبح رحابة إيمانية عظيمة تجسد معاني التّآخي والإيمان.

استقبال 90 ألف مصلي يوميا على سطح المسجد النبوي

تبلغ مساحة سطح المسجد النبوي المخصصة للصلاة حوالي 67 ألف متر مربع، موزعة على مرافق حديثة ومريحة تسهل على المصلين أداء عباداتهم في أجواء من الخشوع والسكينة، ويمكن الوصول إلى سطح المسجد عبر 24 سلمًا موزعة بالقرب من مداخله، من بينها 6 سلالم كهربائية تعمل على تسهيل حركة دخول وخروج المصلين بانسيابية تامة، خاصةً في أوقات الذروة.

جهود الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد النبوي

وتبذل جهود مكثفة من قبل الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد النبوي لتجهيز سطح المسجد لاستقبال المصلين خلال شهر رمضان المبارك، فتشمل هذه الجهود:

  • توفير جميع الخدمات الأساسية مثل: دورات المياه، وأماكن الوضوء، ونظارات التبريد.
  • نشر فرش السجاد والستائر على سطح المسجد، حيث تم توفير 5 آلاف سجادة للصلاة.
  • توفير فرق من المتطوعين لتوجيه المصلين وتقديم المساعدة لهم.
  • نشر مكبرات الصوت لنقل خطبة الجمعة وصلاة التراويح.
  • توفير أماكن مخصصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

يعد استقبال سطح المسجد النبوي لـ 90 ألف مصلٍ يوميًا تجسيدًا رائعًا لقدرة المملكة العربية السعودية على استضافة ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم خلال شهر رمضان المبارك، ففي هذه الرحاب الإيمانية، يؤدي المسلمون عباداتهم في أجواء من الخشوع والسكينة، ويشعرون بمعاني الأخوة والتآخي بين جميع المسلمين، وهذا يدل على اهتمام المملكة العربية السعودية الكبير بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتوفير جميع الخدمات التي تسهل عليهم أداء عباداتهم في راحة ويسر.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *