الغذاء والدواء تنشر توضيح بشأن العبارات المدونة على العصائر

الغذاء والدواء تنشر توضيح بشأن العبارات المدونة على العصائر
العصائر المعلبة

قامت هيئة الدواء والغذاء بتصنيف قيمة عصائر الفاكهة التغذوية وما تحتويه العصائر من فوائد تعود على المستهلك، وهذا يأتي من خلال قراءة الاسم ومعرفة نوع المنتج من خلال ما تم تدوينه على الواجهة الأمامية للعصير، ومعرفة كذلك العبارات أو المسميات التي تتواجد على بطاقات المنتجات المختلفة.

تنبيه من هيئة الغذاء والدواء

أشارت الهيئة العامة للغذاء والدواء على أنها تفضل العصائر التي تحتوي على عبارة “العصير الطبيعي، وأشارت إلى أنها أفضا من “نكتار” أو “شراب” وهذا حيث أن عصير طبيعي معناه أنه لا يشتمل على السكر المضاف، بالإضافة إلى ذلك فقد أكدت الغذاء والدواء على أن استهلاك الفاكهة بشكل طبيعي يفضل عن تناولها كمشروبات، وهذا للتمكن من الاستفادة من الألياف التي تتواجد بالفاكهة، وأكدت على أهمية التقليل من استهلاك العصائر المحلاة، وهذا لتفادي الآثار الصحية التي ترتبط بزيادة استهلاك كمية السكر، من بينها الإصابة بمرض السكري وكذلك الإصابة بالسمنة وتسوس الأسنان.

العصائر والنكتار والشراب

هذا وقد نبهت الهيئة على التقليل من تناول تلك العصائر المركزة أو العصائر المعلبة، والتقليل من تناول مسحوق العصير أو البودرة، حيث أن جميعها تحتوي على الألوان الصناعية والسكر، وتحتوي على النكهات، كما أنها تخلو من العصائر الطبيعية.

وأشارت هيئة الغذاء والدواء إلى أنها نشرت دليل عصائر ونكتار وشراب الفاكهة ليكون دليلًا شاملًا لمعرفة من خلاله الفرق بين هذه الأنواع، وجاءت الفروقات بنيها على النحو التالي:

  • عصير الفاكهة: هو مشروب يحتوي على عصير الفاكهة بنسبة تبلغ 100%، وهو مشروب يخلو من الماء والسكر المضاف ويخلو كذلك من المواد الحافظة.
  • نكتار الفاكهة: وهو مشروب يشتمل على نسبة تقل عن عصير الفاكهة بتركيز يبلغ 30%، كما يحتوي على العديد من المكونات من بينها الماء والسكر والمواد الحافظة.
  • شراب الفاكهة: وهو مشروب يحتوي على نسبة تقل عن عصير الفاكهة بتركيز يبلغ 10%، ما يحتوي على مكونات مختلفة أخرى مثل الماء والسكر والمواد الحافظة.

كيف يمكنك معرفة أن المنتج يحتوي على سكر مضاف؟

يمكن التعرف على أن المنتج يحتوي على سكر مضاف من خلال عدة طرق، منها:

  • عبر العبارات والمسميات التي تتواجد على بطاقة المنتج.

  • من خلال قراءة الحقائق عبر البطاقة التغذوية للمنتج الغذائي، بالاطّلاع على كمية السكر المضاف التي يتم إيضاحها بالبطاقة.

  • من خلال قراءة المكونات الخاصة بالمنتج الغذائي، وهذا بقراءة المسميات التي توضح السكريات المضافة بالمنتج.

هذا وقد أوصت وزارة الصحة بأهمية تناول خمسة حصص متنوعة من الفواكه والخضروات على الأقل باليوم، إلا أن عصائر الفاكهة قد تحتوي على كمية كبيرة من السكر، ولهذا يرجى اختيار المشروبات بعناية فائقة، وأكدت على أن العلبة الواحدة من المشروبات المحلاة تشتمل على ما يصل إلى 10 ملاعق صغيرة سكر في المتوسط.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *