الفرق بين سنة صلاة العشاء والشفع والوتر “تفاصيل”

الفرق بين سنة صلاة العشاء والشفع والوتر “تفاصيل”
سنة صلاة العشاء

تعتبر صلاة العشاء واحدة من الصلوات الخمس المفروضة في الإسلام، وهي تأتي بعد صلاة المغرب وهناك ثلاثة ركعات سنة مؤكدة يمكن أداؤها بعد الصلاة الفرضية وقبل الوتر، وهي سنة الشفع والوتر تتميز كل من سنة الشفع وسنة الوتر بمميزاتها وأحكامها الخاصة، وفيما يلي سوف نستعرض الفرق بينهما، ونوضح الفرق بين سنة صلاة العشاء والشفع والوتر.

الفرق بين سنة صلاة العشاء والشفع والوتر

سنة الشفع تتألف من ركعتين، وهي تأتي بعد الصلاة الفرضية وقبل سنة الوتر، وينصح بأداء سنة الشفع قبل الوتر بفترة وجيزة، وتعتبر سنة الشفع من السنن المؤكدة المستحبة، ويمكن أداؤها بشكل منفرد أو متتابعة في صلاة العشاء، ويمكن صلاة العشاء ركعتان أو أربعة أو ستة، وتتم صلاة الشفع  بسورة الأعلى بالركعة الأولى بعد الفاتحة، وسورة الكافرون في الركعة الثانية بعد قراءة سورة الفاتحة.

أما عن سنة الوتر فهي تأتي بعد سنة الشفع، وهي تتكون من ركعة واحدة، وتعتبر سنة الوتر من السنن المؤكدة المستحبة وهي واجبة على المسلمين، كما ينصح بأدائها بعد سنة الشفع، ويمكن تأخيرها إذا رغبت في أداء صلوات إضافية، فإن الوتر لا صلاة بعدها إلا صلاة الفجر، وقال الفقهاء أن صلاة الوتر أحادية فمنها ركعة واحدة ومنها ثلاثة ومنها خمسة أو سبعة.

وهناك سنة العشاء الراتبة وهي سنة غير الشفع والوتر، وهي سنة مؤكدة ولكن لم يتم تحديد  قراءة سورة معينة بها، وتجدر الإشارة إلى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي 12 ركعة نوافل من السنن الثابتة وهم:

  • 2 قبل الفجر.
  • 4 قبل الظهر.
  • 2 بعد الظهر.
  • 2 بعد المغرب.
  • 2 بعد العشاء.

والسنن الراتبة لابد فيها من تعيين النية حيث يعقد الشخص نيته لصلاة الراتبة سواء القبلية أو البعدية، على ألا يجزأ استحضار نية الفريضة عن الراتبة.

فضل صلاة الشفع والوتر

فضل صلاة الشفع والوتر يأتي من عديد الأحاديث النبوية التي تشجع على أداءها، على سبيل المثال، قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشيت الفجر فصل وترًا واحدًا” (رواه البخاري). وقد نصح النبي أيضًا بأداء صلاة الوتر، فقال: “صلوا قبل الوتر ركعتين” (رواه البخاري).

تعتبر صلاة الشفع والوتر فرصة للمسلم للتقرب إلى الله وتعبد ربه، وفيها يتم تأكيد الاعتراف بوحدانية الله وأنه لا شريك له كما أنها تعتبر صلاة مستحبة لتعبير الشكر والتضرع إلى الله، وقد تكون فرصة للدعاء والتضرع بين يدي الله.

يفضل  أداء صلاة الشفع والوتر في الوقت المناسب، وهو بعد صلاة العشاء ويمكن أداءها في البيت أو في المسجد، وينضح بأدائها بصورة مستمرة ومنتظمة.

ما هي الأدعية التي يمكن أن أقولها بعد صلاة الشفع والوتر؟

بعد صلاة الشفع والوتر، يوجد العديد من الأدعية التي يمكنك أن تقولها، منها الدعاء المغفرة والهداية والرحمة وتحقيق الأمنيات:

اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأنت المستعان، وعليك البلاغ ولا حول ولا قوة إلا بالله.

اللهم إني أعوذ برحمتك من عذابك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.

اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يُقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت.

ربي لا تذرني فردًا وأنت خير الوارثين.

اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمن سواك.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *