المواعيد الرسمية لعمل الحافلات في رمضان في المنطقة الشرقية وما هي أهم تفاصيل مشروع الأنظمة الذكية

المواعيد الرسمية لعمل الحافلات في رمضان في المنطقة الشرقية وما هي أهم تفاصيل مشروع الأنظمة الذكية
المواعيد الرسمية المحددة لعمل الحافلات خلال شهر رمضان في المنطقة الشرقية 1445

خلال الأيام الماضية قامت الأمانة الخاصة بالمنطقة الشرقية داخل المملكة العربية السعودية بالإعلان عن ارتفاع عدد الأفراد المستفيدين من خدمات النقل العام، وهو نظام النقل بواسطة الحافلات داخل المنطقة الشرقية، حيثُ وصل عدد المستفيدين إلى ما يزيد عن مليون مستفيد، ولذلك تم توضيح المواعيد المحددة لخدمة الحافلات أثناء شهر رمضان 1445، وهذه المواعيد تتعلق بجميع المسارات. 

مواعيد عمل حافلات المنطقة الشرقية الجديد خلال شهر رمضان 1445

 من المقرر أن تبدأ أول مسارات الحافلات في الساعة 8:00 صباحًا، وتستمر الحافلات في العمل حتى بعد منتصف الليل وتنتهي في الساعة 2:00 صباحًا، وتعمل مجموعة الأنظمة الذكية في التحكم والمراقبة منذ إضافتها، حيثُ أنها أصبحت نموذجًا متكاملًا يعمل بدقة وكفاءة عالية في الإدارة والمراقبة. 

كما تحرص الأمانة على تفعيل الأنظمة الذكية في أنظمتها حتى تعمل على التشغيل والرقابة، ومن أنظمتها المشروع المتعلق بالنقل العام لكل من حاضرة الدمام وحاضرة القطيف، حيثُ يمكن باستخدام الأنظمة الحديدة متابعة حركة الحافلات داخل الحاضرة، وذلك من خلال متابعة الحركة بأحدث التقنيات من داخل الغرفة الخاصة بالتحكم التي تقوم بتوضيح آليات الرقابة، وكذلك القيام بالرقبة الميدانية من خلال الكاميرات الخاصة بمراقبة حركة الحافلة والسائق. 

وتكون هذه الأنظمة قادرة على تحليل ودراسة بيانات الركاب، والقيام برصد النسب الخاصة بمستخدمي الحافلات والفئات الخاصة بهم، وهذا من خلال مجموعة من كاميرات المراقبة التي يتم إضافتها داخل وخارج الحافلات، وذلك لمراقبة حركة المرور وحركة الركاب داخل الحافلة، وحركة المشاة بجوار الحافلة وهذا لضمان حماية وسلامة المواطنين. 

أهمية وفوائد مشروع الأمانة لإضافة أنظمة ذكية للحافلات 

يعتبر هذا المشروع هو امتداد لجهود الأمانة في تنشيط وتعزيز الحركة الاقتصادية في المنطقة الشرقية، بالإضافة إلى العمل على تطوير وتحسين الخدمات التي يتم تقديمها إلى المواطنين والمقيمين والزوار أيضًا في المنطقة، وهذا يعمل على تسهيل الحركة المرورية وعملية التنقل في المناطق المركزية التي تكون مزدحمة والتي تعد من نقاط الجذب المليئة بالأشخاص، كما تساعد على الحد من الانبعاثات الكربونية التي تزداد بزيادة استخدام مركبات الأفراد واستهلاك كمية كبيرة من الطاقة، ومن خلال هذا المشروع يتم خفض استهلاك الطاقة والحد من الازدحام المروري. 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *