تحذيرات عاجلة من أبشر بشأن مشاركة بيانات الحساب والهوية الرقمية للمستفيدين

تحذيرات عاجلة من أبشر بشأن مشاركة بيانات الحساب والهوية الرقمية للمستفيدين
تحذيرات عاجلة من أبشر بشأن مشاركة بيانات الحساب

تقدم منصة أبشر عبر حسابها الرسمي بمنصة اكس( تويتر سابقاً) الكثير من التنويهات والتحذيرات حتى لا يتعرض المستفيدين للخداع من العروض الوهمية أو تعرض حساباتهم للخطر والاختراق من خلال هذه الحسابات والعروض الوهمية، من خلال مشاركة معلومات الهوية الرقمية الخاصة بهم أو بيانات الحساب، وأكدت على أهمية متابعة الأخبار الواردة منها للوقوف على جميع التحذيرات وأخذ الحيطة منها.

تحذيرات عاجلة من أبشر بشأن مشاركة بيانات الحساب والهوية الرقمية للمستفيدين

وجهت منصة أبشر نصيحة من خلال حساب التوعية للمستفيدين بأنه يجب عليهم عدم التماشي مع أي طلبات واردة لهم من جهات غير معلومة تطلب منهم مشاركة البيانات الخاصة بهوية المستفيد من أبشر، وقالت في نص الرسالة الموجهة منها خد حذرك ولا تتجاوب مع طلبات تعبئة المعلومات والبيانات حول هوية الحساب الرقمية في أبشر، وعدم التعرض للاستغلال من خلال العروض والطلبات الوهمية.

كما وجهت منصة أبشر تحذير آخر قبل عدة أيام تحديداً في 21 من يناير 2024 بشأن عدم مشاركة البيانات وحسابات المستفيدين، ونشرت مقطع تحذير من مشاركة كلمة مرور حساب أبشر أو التعرض للإغراءات المختلفة التي تتطلب نشر معلومات عن الحساب والوقوع في شراك النصب والاحتيال، ووجهت من خلال الرسالة على الإبلاغ عن عمليات الاتصال المجهولة من جهات غير معروفة، وعدم الاستجابة لهذه الجهات حتى بكلمة واحدة.

تدشين حساب التوعية التابع لمنصة أبشر

دشنت المنصة حساب التوعية عبر منصتها الرسمية لنشر تحذيرات حول عمليات الاحتيال الإلكتروني للحفاظ على سرية البيانات الخاصة بحساب المستخدمين المُسجلين بالمنصة، والهوية الرقمية لهم، ويبدو أنها لم تكن التحذيرات الوحيدة فقط فقد أعلنت منصة أبشر في شهر ديسمبر الماضي عن تحذيرات بنفس الخصوص لوجود الكثير من الشكاوى التي وردت إليها بشأن عمليات اختراقات الحسابات والهويات الرقمية.

وقد أكدت من خلال رسالتها على عدم جواز مشاركة أي معلومات خاصة بحسابات أبشر بشكل قاطع، وشددت على أن جميع الإجراءات والخدمات الإلكترونية تتم من خلال موقعها الإلكتروني الرسمي فقط وليس عن طريق أي وسيلة أخرى، أو من خلال تطبيق أبشر المتاح على المتاجر الإلكترونية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *