حمى البحر الأبيض المتوسط أسبابها وأعراضها والعلاج وكيفية الوقاية

حمى البحر الأبيض المتوسط أسبابها وأعراضها والعلاج وكيفية الوقاية

مرض حمى البحر الأبيض المتوسط صنفت على أنها إحدى أمراض المناعة الذاتية الوراثية. كما أنها تتسبب في ظهور مجموعة من الأعراض المختلفة على الشخص المصاب. بالإضافة إلى أنه يصاب بها بعض الأشخاص الذين يعودون إلى أصول بحر أوسطية باختلاف الفئات الخاصة بهم.

أسباب الإصابة بحمى البحر الأبيض المتوسط

أسباب الإصابة بحمى البحر الأبيض المتوسط

هناك مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الشخص بحمى البحر الأبيض المتوسط. والتي ترتكز فيما يلي:

  • يمكن الإصابة بهذا النوع من الحمى في حالة وجود تاريخ عائلي وراثي مع المرض.
  • إذا كانت أصول الشخص تعود إلى أحد دول البحر الأبيض المتوسط.
  • قد تتم الإصابة بالمرض عند ظهور بعض الطفرات الجينية التي تؤدي إلى حدوث حالات شديدة من الحمى. ويمكن أن تنتج حالات أخرى في صورة أعراض أقل.
  • قد تظهر بعض الأعراض الخاصة بالحمى على هيئة نوبات قصيرة. معروفة باسم هجمات التهاب المفاصل. 

أبرز أعراض المعاناة من حمى البحر الأبيض المتوسط

في أغلب الأحيان قد تبدأ أعراض حمى البحر الأبيض المتوسط منذ مرحلة الطفولة. وتكون في صورة نوبات قصيرة المدى، ومن أهم الأعراض التي قد تظهر الآتي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أو المعروفة بالحمى.
  • الشعور بألم متفاوت الدرجة في منطقتي البطن والصدر.
  • تورم جميع مفاصل الجسم بشكل غير طبيعي.
  • حدوث طفح جلدي خاصةً في منطقة الساقين وأسفل الركبة.
  • الشعور بآلام في كافة عضلات الجسم.
  • ظهور تورم بكيس الصفن.

من الضروري العلم أيضًا أن بين كل نوبة حدوث الحمى والأخرى يصبح الشخص طبيعيًا. وقد تستغرق الفترة بينهم أيامًا وتصل إلى سنوات بحسب شدة الحالة.

كيفية علاج حمى البحر الأبيض المتوسط 

هناك أكثر من طريقة يتم الاعتماد عليها من أجل علاج مرض حمى البحر الأبيض المتوسط. كما ترتكز أهم هذه الطرق في النقاط التالية:

العلاج باستخدام الكوليشين

حيث يعتبر أحد الأدوية التي يتم استخلاصها من خلال نبات اللحلاح. وهو يشتمل على مادة قلوية تعمل على علاج التهابات الجسم.

كما يوجد بعض الملاحظات التي يجب الانتباه إليها عند البدء في استخدام هذا الدواء. لأنه يعيق حركة كرات الدم البيضاء للوصول إلى مكان الالتهاب.

استخدام أدوية أخرى

توجد بعض الأدوية الأخرى التي يمكن استخدامها في حالة عدم استجابة الجسم لدواء الكوليشين. مثل إنترلوكين وريلوناسبت، ويمكن استخدام دواء أناكينرا وكاناكينوماب، كل ذلك تحت إشراف الطبيب.

طرق الوقاية من خطر الإصابة بحمى البحر الأبيض المتوسط

حتى وقتنا الحالي لم يتوصل الطب إلى طرق واضحة يمكن من خلالها الوقاية بالكامل من خطر الإصابة بحمى البحر الأبيض المتوسط. خاصة أنه كما ذكرنا مسبقًا الإصابة بهذا المرض تعود إلى عدد من الأسباب الوراثية أو الجينية.

عُرف مرض حمى البحر الأبيض المتوسط منذ وقت طويل بكونها من الأمراض الوراثية التي يتم انتقالها بسهولة. كما أنه في الغالب يصاب بها الأشخاص أصحاب أصول البحر الأبيض المتوسط.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *