زكاة الفطر متى موعد إخراجها وماهي؟ فضل الزكاة وأهميتها

زكاة الفطر متى موعد إخراجها وماهي؟ فضل الزكاة وأهميتها
متى زكاة الفطر

زكاة الفطر هي إحدى الفروض الدينية في الإسلام، وتعتبر من الصدقات التي يجب على المسلمين إخراجها في نهاية شهر رمضان المبارك قبل صلاة العيد، وتعد زكاة الفطر فرضًا اجتماعيًا واقتصاديًا يهدف إلى تعزيز التكافل الاجتماعي وتقوية الروابط بين المسلمين.

زكاة الفطر

زكاة الفطر هي عبادة مالية واجبة على كل مسلم ومسلمة، يتم إخراجها في آخر شهر رمضان قبل صلاة العيد، وتعد زكاة الفطر تطهيرًا للصائم من اللغو والرفث وهي تهدف إلى إطعام المساكين وهي فرض عين على كل مسلم سواء ذكر أو أنثى، صغير أو كبير، عاقل أو مجنون، ويتم إخراج الزكاة من غروب شمس آخر يوم من رمضان إلى طلوع فجر يوم العيد، ويتم إخراج الزكاة لكل من الفقراء والمساكين وابن السبيل والعامل عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب وفي الغارمين وفي سبيل الله وان السبيل.

توجد عدة حكم وضوابط تتعلق بزكاة الفطر فعلى سبيل المثال، يجب أن تخرج زكاة الفطر قبل صلاة العيد بعد غروب شمس ليلة العيد، ويمكن أن يتم توزيعها على الفقراء والمحتاجين في المجتمع، بالإضافة إلى ذلك، ينص الدين الإسلامي على أنه يجب أن تخرج زكاة الفطر عن كل فرد في الأسرة، بما في ذلك الأطفال والرضع، ويمكن أن يتم تخصيص مبلغ نقدي لصرف زكاة الفطر بدلًا من الطعام.

كما تعتبر زكاة الفطر فرصة لتطهير النفوس وتكريس قيمة الشكر والتضامن في المجتمع المسلم، من خلال إخراج زكاة الفطر، يشعر المسلم بالرضا والسعادة لمساعدة الفقراء والمحتاجين وتقديم يد العون لهم في هذا الوقت المبارك من العام.

هل يمكن إخراج زكاة الفطر في بداية شهر رمضان؟

نعم، يجوز إخراج زكاة الفطر في بداية شهر رمضان للعديد من الأسباب منها قد يكون بعض الفقراء بحاجة إلى المال قبل حلول عيد الفطر لشراء مستلزماتهم واحتياجاتهم، وقد يكون من الصعب على بعض الناس إخراج زكاة الفطر في آخر يوم من رمضان لذلك يسمح لهم بإخراجها في وقت مبكر.

يذهب بعض العلماء إلى جواز إخراج زكاة الفطر في أي وقت من شهر رمضان، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “كل يوم تطلع فيه الشمس يموت عليه صدقة”، ولكن: الأفضل إخراجها في آخر يوم من رمضان قبل صلاة العيد، وذلك هو الرأي المرجح عند جمهور العلماء، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “أدوا زكاة الفطر قبل خروج الناس إلى الصلاة”

ويستحب إخراجها قبل غروب شمس آخر يوم من رمضان، ذلك لقول ابن عباس رضي الله عنهما: “كان الناس يؤدون زكاة الفطر قبل غروب الشمس”.

ما هي الكمية المحددة لإخراج زكاة الفطر؟

الكمية المحددة لإخراج زكاة الفطر تعتمد على نوع الطعام المختار للزكاة، ويجب أن يخرج عن كل فرد زكاة الفطر بمقدار صاع واحد من الطعام، ويعتبر الصاع وحدة قياس تقليدية تستخدم في المجتمعات الإسلامية القديمة لقياس الكميات، وتحديد القيمة الدقيقة للصاع يعتمد على التقليد الشرعي الذي يتبعه الفرد أو الجماعة المسلمة، على سبيل المثال، في بعض البلدان يقدر صاع الزكاة بحوالي 2.5 كيلوجرامات من الأرز أو القمح أو ما يعادلهما من الطعام الأساسي الآخر، وفي بعض الثقافات الأخرى، قد يكون الصاع أكبر أو أصغر قليلًا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *