علاج حساسية الجلد وأسبابها وطرق الوقاية منها

علاج حساسية الجلد وأسبابها وطرق الوقاية منها

تظهر أسباب حساسية الجلد بكافة الأعمار المختلفة حيث يمكن أن يعاني منها الأطفال أو الكبار فهي غير محدودة بعمر ولا جنس. كما يوجد أسباب كثيرة لظهور حساسية الجلد. ولكن يوجد أشخاص لديهم استعداد للإصابة بتلك الحساسية أكثر من غيرهم. قد يكون ذلك الاستعداد وراثيًا. حيث توجد مجموعة من العائلات تنتشر فيها القابلية للإصابة بالحساسية في أجيالها المختلفة.

أسباب حساسية الجلد

أسباب حساسية الجلد

حساسية الجلد يمكن أن تكون علامة على الأمراض التي تصيب أحد أجهزة الجسم الداخلية ومنها ما يلي:

  • أمراض الغدد كزيادة أو نقص إفراز الهرمون الدرقي.
  • الفشل الكلوي.
  • الطفيليات المعوية.
  • مرض السكر.
  • أمراض الدم كالأنيميا.
  • التفاعل الدوائي.
  • الأورام الليمفاوية والإصابة بالأورام السرطانية بوجه عام.
  • الحمل وما يصاحبه من حدوث تغيرات هرمونية تكون سبب في الحكة الجلدية.

علاج حساسية الجلد 

يعد العلاج الرئيسي لعلاج حساسية الجلد زوال العامل الخارجي المتسبب فيها. وهو يعد أمر صعب في العديد من الحالات ولذلك يكون للأدوية دور كبير في علاج حساسية الجلد والوقاية منها. وهي نوعان:

  • النوع الأول

هو مضاد لمادة الهستامين التي تسبب الحساسية الجلدية. يتم صنعها على هيئة أقراص أو بشكل مستحضرات جلدية وذلك حتى تتوقف الحكة والاحمرار.

  • النوع الثاني

هو واحد من ضمن مشتقات الكورتيزون. ومتوفر بشكل حقن أو بشكل أقراص للحساسية الموجودة في كافة أنحاء الجسم. أو في شكل مستحضرات جلدية لعلاج الحساسية الموضعية. ويتمثل دور مشتقات الكورتيزون في تثبيط خلايا الجسم المفرزة لمادة الهستامين. مما يساعد على توفير راحة سريعة للجسم.

في حالات الأطفال والرضع يجب أخذ الدواء الموصي به الطبيب. سواء كان شراب مضاد الكورتيزون لعلاج حساسية الجلد أو من مشتقاته.

في فترة الحمل والرضاعة من الممكن استخدام مستحضرات لا تؤثر على الحمل ويمكن أن تقوم الأم بالتواصل مع الطبيب أو الصيدلي.

أما عن علاج حساسية الجلد التي تنتج من الأدوية فلابد من التوقف عن أخذها فورًا.

الوقاية من حساسية الجلد

توجد مجموعة من النصائح العامة يلزم إتباعها للتخفيف من حساسية الجلد ومنها ما يلي:

  • تجنب السبب في حدوث الحساسية وبالأخص عندما يكون معروف. مثل تجنب استخدام بعض المنظفات إذا كان استخدامها يسبب الحكة. وعدم أخذ دواء معين قد يشك بأنه هو السبب في حدوث الحكة. بالإضافة إلى بعض العطور أو مساحيق التجميل. أو غيرها من الأشياء الأخرى التي قد تكون هي السبب في حدوث الحساسية.
  • استخدام كريمات مرطبة تعمل على ترطيب الجلد.
  • ارتداء ملابس مصنوعة من القطن وذلك حتى تقلل تهيج الجلد.
  • محاولة عدم الاستمرار في الحك حيث يساعد ذلك في القضاء على الحساسية. ويتم ذلك من خلال تغطية المنطقة المصابة بالحساسية بالإضافة إلى قص الأظافر.
  • الالتزام بأخذ أقراص أو كبسولات مضادات للحساسية.

 

وأخيرا، في نهاية تقريرنا نكون قد عرضنا لكم الأسباب التي قد تتسبب في حدوث حساسية البشرة. بالإضافة إلى الطرق التي تساعد على الوقاية من حساسية الجلد، كما عرضنا لكم طرق العلاج.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *