فوائد الصيام للجسم والصحة

فوائد الصيام للجسم والصحة

اقترب شهر رمضان المبارك، ويبدأ المسلمون في التجهيز لصيامه، فبالإضافة إلى ثوابه العظيم، للصيام فوائد عديدة للصائم، فهو يحفز الجسم على أداء وظائفه بشكل سليم، وفي ذلك سنقوم بتوضيح فوائد الصيام للجسم والصحة.

فوائد الصيام للجسم

  • يعمل الصيام على تحويل الجسم من حرق مادة الجلوكوز إلى حرق الكيتونات ( وهي الدهون التي تفرزها الخلايا الدهنية المتحولة في الكبد)، ومن ثم زيادة في مستويات الطاقة، وذلك في نهاية فترة الصيام خاصة، والكثير من الناس قد يختار ممارسة الرياضة قبل إنهاء مدة الصيام للتمكن من حرق الدهون، للاستفادة من الطاقة
  •  فقدان الوزن في فترة الصيام: فالكثير يختار الصوم، لتقييد تناول السعرات الحرارية، لفترة زمنية معينة، مع إمكانية حرق الدهون من الكيتونات، وبعد ذلك يبدأ الجسم بفقد الوزن من وزن الماء أولاً ثم الدهون
  •  منح الجهاز الهضمي استراحة من الأكل بصفة مستمرة يعد أمراً صحياً، فذلك يساعد الإنسان الذي يعاني من مشاكل هضمية مثل الإسهال،والارتجاع، و الغازات، وحرقة المعدة، وكذلك يقي من مخاطر السمنة، كما أن الصوم يطيل العمر
  • -يعمل الصيام على تحسين الالتهاب المزمن، وذلك بناءا على فترة الصيام، فالالتهاب المزمن يزيد من خطر الإصابة بعدة أمراض مثل أنواع معينة من السرطان، والتهاب المفاصل الروماتويدي
  • ويؤدي ذلك النوع من الالتهابات إلى ظهور بعض الخلل في جميع أجزاء الجسم، من دورة القلب والأوعية الدموية، مما يزيد من الإصابة بأمراض القلب، بالإضافة إلى تأثيره على الصحة العقلية، وزيادة احتمالية خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق

فوائد الصيام للهرمونات

يؤثر الصيام كذلك على الهرمونات المنظمة لوظائف الجسم؛ مثل هرمون الأنسولين، وهرمون النمو

الصيام وهرمون الأنسولين 

 الأنسولين هو الهرمون الذي يساعد على استخدام الجسم للسكر، للحصول على الطاقة الكافية، ويتم إفرازه عند تناول الأطعمة المحتوية على الجلوكوز، من الفاكهة، والأطعمة المصنعة والحلويات، ومنتجات الخبز، ولكن عند استهلاك الكثير من الجلوكوز، من الممكن أن يواجه الجسم صعوبة في المحافظة على إنتاج الأنسولين الذي يكفي لمعالجة كل ذلك، ومن ثم قد تتوقف الخلايا عن الاستجابة لهرمون الأنسولين، وينتهي الأمر إلى الحالة المعروفة باسم مقاومة إنتاج الأنسولين، وعندما الإخفاق في التعامل معها بشكل صحيح، قد تتطور الحالة إلى مرض السكري ثم السكري من النوع الثاني، لأن الجسم لا يقدر على نقل الجلوكوز من الدم إلى الخلايا

الصيام وهرمون النمو البشري

يعد هرمون النمو هو الهرمون المسؤول عن نمو الخلايا والحفاظ على كتلة العظام والعضلات، ولكن تكون المشكلة أن هذا الهرمون ينخفض مع تقدم العمر، بنسبة تقدر بحوالي ١٥%، وذلك لكل عقد بعد الثلاثينيات من العمر، والذي يعمل على فقدان كتلة هائلة من العظام والعضلات، ومن ثم فقدان قوة الجسم، وزيادة نسبة الدهون

وقد أظهرت الأبحاث أن الصيام لمدة ستة عشر ساعة أو أكثر، بالمرة الواحدة مما يحفز الجسم على إنتاج المزيد من هرمون النمو، ولكن تكون العقبة الوحيدة في ذلك، هي أنك قد تحتاج إلى الصيام لوقت أطول قليلاً، كي تتمتع بالحصول على الفوائد، مثل الأيام البديلة، أو صيام ٥: ٢ أو الصيام الممتد، و في دراسة أجرتها صحيفة 

 The Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism

، قامت بإثبات أن أغلب الأشخاص الذين صاموا ليومين، قد شهدوا في كل مرة زيادة في نسبة إنتاج هرمون النمو ل خمسة أضعاف

بذلك قد بينا فوائد الصيام للجسم والصحة، ولذلك يعد شهر رمضان، مناسبا للحصول على جميع الفوائد الصحية للجسم، فلنغتنم تلك الفرصة، ونأخذ خيري الدنيا والآخرة. 

الأسئلة الشائعة

هل يؤثر الصيام على سكر الدم

هل يؤثر الصيام على سكر الدم
نعم يؤثر بالايجاب

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *