فوائد النوم للأطفال وما هي أفضل الأوقات المناسبة للنوم؟

فوائد النوم للأطفال وما هي أفضل الأوقات المناسبة للنوم؟
أفضل أوقات النوم للأطفال

يعتبر النوم أمرًا ضروريًا لصحة وتطور الأطفال، وخلال فترة النوم، يحدث العديد من العمليات الحيوية والتطورات الجسدية والعقلية التي تؤثر على نموهم واستعدادهم لليقظة والنشاط النهاري، فيما يلي بعض فوائد النوم للأطفال وأفضل أوقات النوم.

فوائد النوم للأطفال

خلال فترة النوم، يفرز الجسم هرمون النمو الذي يساهم في نمو العظام والعضلات والأنسجة، لهذا يعتبر النوم الكافي عاملًا مهمًا لدعم نمو وتطور جسم الطفل، هذا ويعيد النوم تجديد طاقة الطفل ويساعده على استعادة الحيوية والنشاط لليوم التالي، إنه يساعد الجسم على التعافي وإعادة تجديد النظام العصبي والجهاز المناعي.

يؤثر النوم على وظائف الدماغ والتركيز والانتباه والتعلم، إذا كان الطفل يحصل على قسط كافٍ من النوم، فإنه سيكون أكثر قدرة على التركيز في الصف واستيعاب المعلومات بشكل أفضل، كما يؤثر النوم على الحالة العاطفية للطفل، وإذا كان الطفل يعاني من نقص في النوم، فقد يكون أكثر عرضة للتهيج والعصبية، بينما النوم الكافي يساهم في تعزيز التوازن العاطفي والمزاج الإيجابي.

ما هي أفضل أوقات النوم للأطفال؟

تختلف احتياجات النوم للأطفال حسب الفئة العمرية، وعن أفضل أوقات النوم للأطفال إليك ما يلي:

  • الرضع من عمر الولادة حتى 3 شهور: يحتاج الرضع في هذه الفترة إلى نوم متقطع ومتناوب على مدار الساعة، حيث يستيقظون للرضاعة وتغيير الحفاضات، ويفضل توفير بيئة هادئة ومظلمة للنوم، وتغذية وتهدئة الطفل عند الاستيقاظ.
  • الرضع الصغار من 4 حتى 11 شهرًا: يحتاج الرضع في هذه المرحلة إلى نوم ليلي يتراوح بين 11 و15 ساعة، بالإضافة إلى نوم نهاري قصير، ويمكن تحديد أوقات النوم النهاري والليلي وفقًا لروتين الطفل واحتياجاته الفردية.
  • الأطفال الصغار من سنة إلى سنتين: يحتاج الأطفال في هذه المرحلة إلى 11 إلى 14 ساعة من النوم في اليوم، بما في ذلك قيلولة نهارية واحدة أو اثنتين، ويفضل تحديد ساعة نوم منتظمة في الليل وتهيئة بيئة مريحة ومهدئة للنوم.
  • الأطفال الصغار في عمر من 3 إلى 5 سنوات: يحتاج الأطفال في هذه المرحلة إلى 10 إلى 13 ساعة من النوم في اليوم، وقد يحتاجون لقيلولة نهارية واحدة، ويجب تحديد وقت نوم منتظم في الليل وتعزيز الروتين الهادئ قبل النوم.
  • الأطفال في عمر من 6 إلى 12 سنة: يحتاج الأطفال في هذه المرحلة إلى 9 إلى 12 ساعة من النوم في اليوم، ويفضل تحديد وقت نوم منتظم وإنشاء روتين يساعد على الاسترخاء قبل النوم، مثل القراءة أو الاستماع للموسيقى المهدئة.

أهمية النوم الهادئ للأطفال

من المهم أن يكون لدي الأطفال جدول نوم منتظم وبيئة ملائمة للنوم، مع توفير الهدوء والظلام والراحة، وجب أن يكون السرير مريحًا ومناسبًا للعمر، ويجب تجنب الشاشات المضيئة والأنشطة المحفزة قبل النوم.

يعتبر النوم الصحي والكافي أمرًا حاسمًا لصحة وتطور الأطفال، ويجب أن يكون لديهم أوقات نوم منتظمة وروتين هادئ قبل النوم للمساعدة في الاسترخاء، كما ينبغي أن تتوفر بيئة مريحة وهادئة للنوم، ويجب مراعاة احتياجات النوم الفردية لكل طفل وفقًا لفئة عمره.

ضمن غرفة النوم، حاول توفير بيئة هادئة ومظلمة ومريحة، واستخدم ستائر مظلمة أو قناع العين لتقليل الضوء وتوفير سرير مريح ومناسب للعمر، كذلك قبل النوم بوقت مناسب، حاول تجنب الأنشطة المحفزة مثل اللعب العنيف أو مشاهدة التلفزيون أو استخدام الهواتف المحمولة، بدلًا من ذلك، اختر أنشطة هادئة مثل القراءة أو الحديث المهدئ للمساعدة في الاسترخاء، ويمكن استخدام تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق والتأمل البسيط لمساعدة الطفل على الاسترخاء قبل النوم، يمكنك أيضًا استخدام الموسيقى المهدئة أو الأصوات الهادئة لتهدئة الطفل وتحفيز النوم.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *