كم تستمر البواسير بعد إجراء الولادة؟

كم تستمر البواسير بعد إجراء الولادة؟

تعد مشكلة البواسير بعد الخضوع للولادة من الأمور الشائعة، التي قد تواجه الأمهات، حيث يمكن لهذه الحالة الغير مريحة أن تسبب الكثير من الأعراض المزعجة، والتي تؤثر على أسلوب الحياة اليومية للأم، لذا، يتطلب الحل التعامل المناسب مع تلك المشكلة الشائعة، واعطائها الاهتمام والتدابير المناسبة.

ويعد السؤال الأهم كم تستمر البواسير بعد إجراء الولادة؟ وهل هي تعتبر عرض مؤقت ومن الممكن اختفائها بعد مدة معينة؟ وكم ستكون تلك الفترة؟

وهل يمكن أن تتفاقم المشكلة وتكون مشكلة دائمة؟ وعند ظهور البواسير في الولادة، متى يمكن معرفة أن الأمر بسيطا، أم أنه يتطلب استشارة الطبيب المختص، فيما يلي سنقوم بتوضيح ذلك.

ما هي البواسير التي تحدث بعد الولادة؟

هي عبارة عن تورم أو احمرار بالأوردة المحيطة بمنطقة الشرج، وغالبا ما تحدث بسبب التغيرات التي قد تحدث بالجسم، في فترة الحمل والولادة، حيث يزداد الضغط على الشرج والحوض خلال الولادة، مما يعمل على توسع الأوردة وكذلك تضخمها وكم ثم ظهور البواسير

كم تستمر البواسير بعد إجراء الولادة؟

عادةً ما يكون عرض البواسير بعد الولادة، عرض مؤقت وتتحسن مع مرور المدة، فيمكن أن تختفي الأعراض في خلال بضعة أيام أو حتي أسابيع
ولكن، يمكن أن يختلف استمرار وجود البواسير من شخص لآخر، فهناك عدة عوامل من الممكن أن تؤثر على اختفائها، منها حجم البواسير، والتدابير الوقائية والعلاجية المتبعة، والعوامل المعتمدة على نمط الحياة والتغذية
العوامل المؤثرة على استمرارية البواسير بعد الولادة

  • حجم البواسير: يمكن أن يؤثر حجم البواسير على فترة استمرار الأعراض، فالبواسير الأكبر والأكثر في الشدة، يمكن أن تستغرق وقتًا أطول للشفاء.
    التدابير الوقائية والعلاجية المتبعة: يعد التعامل الفعال مع البواسير بعد الولادة، هو اتباع تدابير وقائية مثل المحافظة على نظافة المنطقة التي أصيبت وتجنب التعرض للإمساك، كذلك يمكن استعمال مراهم مهدئة، لتخفيف الأعراض والتسريع من الشفاء.
  • العوامل المعتمدة على نمط الحياة والتغذية: لذلك يجب الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالألياف، والحرص على شرب كميات كافية من الماء، لأن الألياف تساهم في تسهيل حركة الأمعاء ومن ثم التقليل من حدوث الإمساك، ولذلك يتم تخفيف الضغط على البواسير.


كيف يتم التعامل مع البواسير بعد الولادة؟

  • يجب الحرص على اتباع النصائح التالية
    الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة: يجب تنظيف المنطقة المصابة بلطف باستخدام الماء الفاتر والصابون اللطيف، وتجفيفها بلطف بواسطة منشفة ناعمة.
  • تناول الأطعمة المليئة بالألياف: مثل الخضروات والفواكه وكذلك الحبوب الكاملة، لأنها تساعد في تسهيل حركة الأمعاء والتقليل من حدوث الإمساك
  • شرب كميات كافية من الماء: من الواجب شرب كميات كافية من الماء للمحافظة على ترطيب الجسم ومن ثم تسهيل عملية الهضم
  • الحرص على عمل الكمادات الباردة واستعمال المراهم المهدئة: يمكن لاستخدام الكمادات الباردة أن يخفف من الالتهاب والتورم، والمراهم المهدئة يمكنها تخفيف الحكة والألم
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة: لأن ذلك قد تزيد من عامل الضغط على البواسير، فيمكن القيام بتمارين رياضية منتظمة، لتحسين أداء الدورة الدموية، والتقليل من الضغط على المنطقة المصابة.

 

متى يجب استشارة الطبيب؟

وبعد معرفة الجواب عن السؤال المهم، كم تستمر البواسير بعد إجراء الولادة؟ وقد علمت أن الأمر أغلبه بسيط، ولكن هناك بعض الحالات المعينة، التي يجب فيها استشارة الطبيب
زيادة شدة الألم والانزعاج: إن زادت حدة الألم والانزعاج ولم تختفي بواسطة التدابير المنزلية

النزيف الشديد أو الاستمرار في النزيف: فإن زادت حدة النزيف أو استمر لفترات طويلة، فيجب استشارة الطبيب.
التورم الغير طبيعي أو التغيرات باللون: إذا ظهر التورم الشديد أو هناك تغيرات بلون الأنسجة المحيطة.

الأسئلة الشائعة

هل تختفي البواسير بعد الولادة مباشرة

هل تختفي البواسير بعد الولادة مباشرة
لا قد تحتاج لبعض الوقت

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *