“لليوم الثاني على التوالي بالدورة الثانية منها” .. انطلاق مؤتمر دبي للخلايا الجذعية

“لليوم الثاني على التوالي بالدورة الثانية منها” .. انطلاق مؤتمر دبي للخلايا الجذعية
انطلاق مؤتمر دبي للخلايا الجذعية الدورة الثانية

تحت شعار “جسر الأمل”، انطلقت فعاليات الدورة الثانية من مؤتمر دبي للخلايا الجذعية في فندق بلازو فيرساتشي بدبي، بمشاركة أكثر من 30 خبيرًا ومتخصصًا في علاج الخلايا الجذعية من مختلف أنحاء العالم، ويعد هذا المؤتمر منصة علمية هامة لتبادل الخبرات والمعارف حول أحدث التطورات في مجال العلاج بالخلايا الجذعية، وفتح آفاق جديدة لعلاج العديد من الأمراض المستعصية.

انطلاق مؤتمر دبي للخلايا الجذعية

يشارك في المؤتمر نخبة من الخبراء الدوليين في مجال الخلايا الجذعية، ممن سيلقون الضوء على أحدث الأبحاث والتجارب السريرية في هذا المجال، ويشمل ذلك استخدام الخلايا الجذعية لعلاج أمراض القلب والسكري والسرطان، بالإضافة إلى أمراض الجهاز العصبي والأمراض العضلية، كما سيتناول المؤتمر التحديات الأخلاقية والقانونية المرتبطة بعلاج الخلايا الجذعية، وسبل ضمان سلامة وفعالية هذا النوع من العلاج.

هذا ومن خلال المؤتمر  تم إطلاق في دورته الحالية العديد من الجوائز والمبادرات الهامة، تشمل جائزة الإنسانية التي تعطى للبارزين في القطاع الطبي تحت تخصص زراعة الخلايا الجذعية المستمدة من الحبل السري، وجائزة العقل العبقري للمبادرات الفريدة، وجائزة التفوق الأكاديمي لأفضل طالب، وجائزة المفكر المبدع لأفضل باحث. كما سيطلق المؤتمر مبادرة جديدة تهدف إلى دعم الأبحاث العلمية في مجال الخلايا الجذعية في الدول العربية.

وتجدر الإشارة إلى أن علاج الخلايا الجذعية من أكثر المجالات الطبية الواعدة في الوقت الحالي، حيث يمكن أن يساهم في علاج العديد من الأمراض المستعصية التي لا يوجد لها علاج فعال حاليًا، وتشير التوقعات إلى أن هذا النوع من العلاج سيحدث ثورةً في مجال الطب خلال السنوات القادمة.

فعاليات الدورة الثانية

يجمع المؤتمر ما يزيد عن 30 خبير ومتخصص بعلاج الخلايا الجذعية، ويستمر المؤتمر لمدة يومين، وقد تم منح الجائزة الإنسانية للمؤتمر هذا العام للطبيب الراحل هال بروكسماير والذي أسهم بثورة بالطب التجديدي، وهو ما ساعد على علاج ما يزيد عن 50 ألف مريض حول العالم، وهذا من خلال علاجات الخلايا الجذعية التي يتم استمدادها من دم الحبل السري.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *