مؤشر بإنخفاض قيمة تذاكر الطيران في ٢٠٢٤

مؤشر بإنخفاض قيمة تذاكر الطيران في ٢٠٢٤

وفقا لتصنيف شركة “سيريوم” لتحليل بيانات صناعة الطيران، قد حلت خطوط الطيران السعودي بمركز متقدما نسبيا من ضمن شركات العالم المنافسة في التصنيف الأكثر التزاما بمواعيد الرحلات، خلال العام الماضي٢٠٢٣ والتي اعتمدت في تصنيفها على أكثر من ٦٠٠ مصدر خاص ببيانات الرحلات الجوية؛ 

فمفهوم «الوقت المحدد» بالنسبة للشركة، يعني وصول الرحلات الجوية خلال ١٤ دقيقة و ٥٩ ثانية من الوقت المحدد للرحلة من قِبل شركة الطيران المختصة، ووفقا لهذا التصنيف، فقد حققت الخطوط الجوية السعودية التزاما بنسبة ٨١% من مجموع عدد رحلاتها.

 

تقوم شركة «سيريوم» بتجميع المعلومات البيانية عن أكثر من ٣٥ مليون رحلة جوية خلال العام الواحد، شاملة كل ما يخص المواعيد المحددة والمطارات وأساطيل الخطوط الجوية.

مؤشر بإنخفاض قيمة تذاكر الطيران في ٢٠٢٤؛

يساهم تفوق بعض شركات الطيران من ناحية الالتزام بالمواعيد في زيادة إقبال المسافرين على شراء تذاكرها،

لما تقدمه تلك الشركة من خدمات مميزة والوصول في وقت قياسي دون تأخير، وبالتالي سوف يؤثر ذلك على عوامل كثيرة، منها انخفاض أسعار تذاكر الطيران وتقليل تكلفتها.

ومن المتوقع أن يشهد عام ٢٠٢٤، اتجاها ناحية الانخفاض في أسعار تذاكر الطيران على مستوى العالم أجمع، وفي كثير من البلدان، هذا بعد ما شهده عام ٢٠٢٣ من ارتفاع مبالغ فيه بأسعار تذاكر الطيران، وذلك بعد مدة جائحة كورونا Covid 19.

وبناءا على بيانات الصحيفة البريطانية Financial ،Times فقد ارتفعت تكلفة تذاكر الطيران نحو أكثر من ٦٠٠ مسار بمعدل سنوي وصل إلي ٢% في شهر سبتمبر الماضي، وذلك بالإضافة إلى تأثر التذاكر بزيادة تكاليف الصناعة، وكذلك تكلفة الوقود.

فبعض الحكومات في بيان لها قد هددت بفرض سقف لتكلفة وتسعير تذاكر الطيران على بعض الرحلات،

وعلى النقيض بلغ متوسط سعر تذكرة الطيران الخاصة بالدرجة الاقتصادية في اتجاه واحد من مطار هيثرو في مدينة لندن على الخطوط الجوية البريطانية إلى مطار جون كينيدي في نيويورك على الخطوط الجوية الأمريكية مرورا بالمحيط الأطلسي حوالي ٣٤٣ دولارًا في سبتمبر الماضي، وهو أعلى بنسبة ١٩ % عنه قبل جائحة كورونا Covid 19.

الأسئلة الشائعة

ما هو اسم شركة تحليل بيانات الطيران

ما هو اسم شركة تحليل بيانات الطيران
سيريوم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *