“ما هو الحل؟” .. أعراض وأسباب وطرق علاج ارتشاح الركبة

“ما هو الحل؟” .. أعراض وأسباب وطرق علاج ارتشاح الركبة
أسباب ارتشاح الركبة

ارتشاح الركبة هو حالة تجمع السوائل في مفصل الركبة، وقد يكون الارتشاح نتيجة للعديد من الأسباب، مثل الإصابة، التهاب المفصل، أو مشاكل تؤثر على هيكل الركبة، في السطور التالية نستعرض أعراض ارتشاح الركبة، وأسبابه المحتملة، وطرق علاجه المتاحة.

أعراض ارتشاح الركبة

تأتي أعراض ارتشاح الركبة على النحو التالي:

  • تورم الركبة: يكون الورم واضحًا وملحوظًا في المنطقة المحيطة بالركبة.
  • ألم الركبة: يمكن أن يكون الألم حادًا أو مزمنًا، وقد يزداد بالحركة أو عند الوقوف لفترات طويلة.
  • صعوبة في الحركة: قد يشعر المريض بصعوبة في ثني الركبة أو تمديدها بالكامل.
  • تيبس الركبة: يمكن أن تشعر الركبة بالتيبس والقسوة عند المحاولة للتحرك.
  • تغيرات في اللون والحرارة: قد يكون هناك تغير في لون الجلد حول الركبة أو زيادة في الحرارة المحسوسة.

ما هي أسباب ارتشاح الركبة؟

تتمثل أسباب ارتشاح الركبة في النقاط التالية:

  • الإصابة: قد ينتج الارتشاح نتيجة لإصابة مباشرة في الركبة، مثل كدمة أو تمزق في الأربطة.
  • التهاب المفصل: يمكن أن يحدث ارتشاح الركبة نتيجة لالتهاب المفصل، مثل التهاب المفصل الروماتويدي أو التهاب المفصل الصدفي.
  • تمزق الغضروف: يمكن أن يتسبب تمزق الغضروف في تجمع السوائل في المفصل وحدوث ارتشاح.
  • أمراض الروماتيزم: بعض الأمراض الروماتيزمية مثل التهاب المفاصل العظمي والتهاب المفاصل التنكسي يمكن أن تؤدي إلى ارتشاح الركبة.

طرق علاج ارتشاح الركبة

أما عن طرق ارتشاح الركبة فيمكن لما يلي علاج مشكلة ارتشاح الركبة:

  • العلاج التحفظي: يتضمن الراحة وتطبيق الثلج ورفع الركبة المصابة، ويمكن استخدام الأدوية المسكنة للألم ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية لتخفيف الأعراض.
  • العلاج الفيزيائي: يشمل تمارين التقوية وتحسين الثبات العضلي للركبة، بالإضافة إلى العلاج بالموجات الصوتية والتدليك والعلاج الكهربائي، ويمكن أن يساعد العلاج الفيزيائي في تقوية العضلات المحيطة بالركبة وتحسين مرونتها.
  • استخدام التجهيزات الطبية: يمكن استخدام أجهزة التدعيم أو الأطراف الاصطناعية لتقديم الدعم والاستقرار للركبة المصابة.
  • الجراحة: في حالات شديدة أو متقدمة من ارتشاح الركبة، قد يكون الجراحة ضرورية، ويتضمن العلاج الجراحي تصحيح المشاكل الهيكلية في الركبة وإزالة أي تجمع للسوائل.
  • العلاج الدوائي: قد يصف الطبيب بعض الأدوية لتخفيف الأعراض والتقليل من التهيج والالتهاب في الركبة المصابة.

ما هي أسباب الإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي؟

التهاب المفصل الروماتويدي هو مرض التهابي مزمن يؤثر على المفاصل ويمكن أن يؤدي إلى تدميرها وتشوهها، لا تعرف الأسباب المحددة للإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي، ولكن يعتقد أنه ناتج عن تفاعل معقد بين عوامل وراثية وبيئية، وفيما يلي بعض العوامل المحتملة التي يعتقد أنها تساهم في الإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي:

  • يعتقد أن هناك توجهًا وراثيًا للإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي، إذا كان لديك أحد أفراد العائلة يعاني من المرض، فقد يكون لديك خطر أعلى على الإصابة به.
  • يعتبر التهاب المفصل الروماتويدي اضطرابًا مناعيًا ذاتيًا، حيث يقوم الجهاز المناعي بالهجوم على أنسجة المفاصل السليمة بدلًا من مهاجمة الأجسام الغريبة، ولا يزال السبب الدقيق لهذا التفاعل المناعي غير معروف.
  • هناك بعض العوامل البيئية التي يُشتبه في أنها تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي، تشمل هذه العوامل التدخين، والتعرض للروائح الكيميائية، والعدوى البكتيرية أو الفيروسية التي يمكن أن تؤدي إلى استجابة المناعة الخاطئة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *