ما هو مرض السكري وما هي أنواعه وأعراض الإصابة؟

ما هو مرض السكري وما هي أنواعه وأعراض الإصابة؟

إن مرض السكري هو ارتفاع نسبة السكر في الدم. وذلك نتيجة نقص إفراز هرمون الأنسولين، الناتج عن انخفاض كفاءة وأداء البنكرياس في الجسم. مما يؤدي إلى تراكم الجلوكوز أو السكر في الدم.

ما هي أنواع مرض السكري؟

ما هي أنواع مرض السكري
ما هي أنواع مرض السكري

هناك ثلاثة أنواع لمرض السكري التي يمكن أن يصاب الانسان بها، وهي كما يلي:

السكري النوع الأول (Type 1 diabetes)

هو مرض مناعي ذاتي، أي تقوم مناعة الجسم بمهاجمة خلايا البنكرياس وتدميرها. مما يؤدي إلى نقص حاد في إفراز الأنسولين. يشكل مرضى النوع الأول للسكري 10 % من مرضى السكري ويحتاجون إلى الأنسولين بشكل يومي.

السكري النوع الثاني (Type 2 diabetes)

يعد هذا النوع من السكرى الأكثر شيوعا، ويرتبط عادة بالسمنة. وغالبا ما يحدث مرض السكري النوع الثاني نتيجة مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين. وكذلك عدم استجابة الخلايا للهرمون بحيث يتراكم الجلوكوز في الدم.

سكر الحمل (Gestational diabetes)

هو ارتفاع مستويات سكر الدم أثناء الحمل فقط لدى المرأة الحامل، إذ تقوم المشيمة بإفراز هرمونات تثبط عمل الأنسولين. تتعافى مريضة سكر الحمل بعد الولادة تلقائيا.

ما هي أعراض مرض السكري؟

إن مرض السكري هو ارتفاع نسبة السكر، هناك العديد من الأعراض الدالة على الإصابة بمرض السكري. التي يمكن أن يميزها من لديه معرفة جيدة بهذا المرض، وهي كالتالي:

  • الشعور بالعطش الزائد.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • التقلبات المزاجية الحادة.
  • الرؤية الضبابية.
  • بطء التئام الجروح.
  • الإصابة بالعدوى، مثل حالات عدوى التهاب اللثة والجلد والمهبل.

ما هي أسباب الإصابة بمرض السكري؟

هناك أسباب عديدة للإصابة بمرض السكري النوع الأول والثاني ومن أهم هذه الأسباب الآتي:

  • زيادة الوزن.
  • التقدم بالعمر.
  • الوراثة.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الإصابة بسكري الحمل مسبقا.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليسترول.
  • ارتفاع الدهون الثلاثية.
  • مهاجمة خلايا مناعة الجسم لخلايا البنكرياس. المنتجة لهرمون الأنسولين وذلك نتيجة تحفيز جهاز المناعة من قبل فيروس معين. ولذلك يقوم بمهاجمة خلايا البنكرياس.

ما هو علاج مرض السكري؟

السكري النوع الأول

يتضمن علاج مرض السكري من النوع الأول إلى حقن الأنسولين أو استخدام مضخة الأنسولين. بالإضافة إلى فحص مستوى السكر في الدم بشكل متكرر، وحساب الكربوهيدرات. كما يمكن زراعة البنكرياس أو زراعة الخلايا الجذعية لبعض المصابين بداء السكري من النوع الأول.

السكري النوع الثاني

بينما يتضمن علاج السكري من النوع الثاني تغييرات في نمط الحياة، ومراقبة مستوى السكر في الدم. إلى جانب تناول أدوية السكرى التي تؤخذ عن طريق الفم أو الأنسولين أو كليهما.

علاج سكر الحمل

على الرغم من أن هذا النوع من مرض السكر يختفي بمجرد أن تضع المرأة جنينها. إلا أن علاج سكر الحمل يتضمن التحكم في مستوى السكر في الدم للحفاظ على صحة الجنين. بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي والمواظبة على ممارسة الرياضة. وقد تتضمن خطة علاج سكر الحمل مراقبة مستوى السكر في الدم. وفي بعض الأحيان، يفضل أخذ حقن الأنسولين أو تناول أدوية فموية.

وفي النهاية يجب التذكير بضرورة استشارة الطبيب عند الشعور بالأعراض التي سبق ذكرها في التقرير.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *