ما هي كيفية أداء صلاة الغائب؟ شروط الصلاة والفرق بينها وبين صلآة الجنازة

ما هي كيفية أداء صلاة الغائب؟ شروط الصلاة والفرق بينها وبين صلآة الجنازة
شروط صلاة الغائب

صلاة الغائب هي صلاة تصلى عندما يكون الميت غائبًا عن المكان الذي يتم فيه أداء صلاة الجنازة، أي بوجود الجثمان في بلد آخر، وتهدف صلاة الغائب إلى الدعاء للميت والاستغفار له، وصلاة الغائب مثلها مثل صلاة الجنازة، حيث يتوجب على الفرد التوجه إلى القبلة والنية للصلاة على الغائب، وتتم الصلاة بالاصطفاف ثم يكبر الإمام تكبيرات الجناز ليقرأ بعد سورة الفاتحة بعد التكبيرة الأولى، ثم يقرأ الصلاة الإبراهيمية بعد التكبيرة الثانية، وبعد التكبيرة الثالث يقوم بالدعاء للميت، ثم يسلم بعد التكبيرة الرابعة.

صلاة الغائب

أما عن حكم صلاة الغائب على الميت، فقد اختلف العلماء، حيث أن حكم صلاة الغائب محل خلاف بين الفقهاء، فمنهم من يرى أنها سنة مؤكدة، ومنهم من يرى أنها مستحبة، ومنهم من يرى أنها واجبة، فعند الشافعية، فإن صلاة الغائب مشروعة، ويستدل بهذا عن النبي صلى الله عليه وسلم:

أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نَعَى النَّجَاشِيَّ في اليومِ الذي ماتَ فيهِ، وخرج بهم إلى المُصَلَّى، فصفَّ بهم وكبَّرَ عليهِ أربعَ تكبيراتٍ

ويذهب الحنفية والمالكية إلى عدم مشروعية صلاة الغائب، حيث يرجحون بأن صلاة الغائب على من مات ببلد لم يصلي فيها عليه أحد، فإذا صلى عليه أحد صلاة جنازة في البلد الذي مات بها، فلا تصلى عليه صلاة الغائب، حيث أن صلاة الجنازة بصلاة الحاضرين على الميت في الوقت الذي يدفن به، وبالتالي تسقط صلاة الغائب.

فإن الراجح في حكم صلاة الغائب أنها سنة مؤكدة، وذلك لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على النجاشي ملك الحبشة لما بلغه موته، ولم يصل عليه المسلمون في بلده، فدل هذا الحديث على أن صلاة الغائب سنة مؤكدة.

في حالة المفقود ولم يتم العثور على أهله وأهله لم يعرفون أنه مات أم لا، فيقول الشافعي وأو حنيفة إلى أنه في تلك الحالة لا يعتبر ميتًا حتى يأتيهم اليقين بوفاته، وقد رأى في هذا جمهور العلماء على أن من المقرر الانتظار مدة 4 سنوات، وفي حالة عدم العثور على المفقود، يتم اعتباره بأنه متوفي، ويتم توزيع أمواله ويعامل معاملة المتوفي، وتحصل زوجته على العدة وتصبح أرملة، ويصلى عليه صلاة الغائب.

ما هي شروط صلاة الغائب؟

هناك عدد من الشروط لصلاة الغائب، وتتمثل في أن يكون الميت مسلمً، وأن يكون قد مات ببلد آخر، ولم يصل عليه المسلمون هناك، كما يجب أن يكون هناك إمامًا يصلي بالناس، وصلاة الغائب لها فضل عظيم، فهي سبب في إغاثة الميت، ورفع درجاته في الجنة، كما أنها سبب في نيل الأجر والثواب للمصلي.

يشترط لصلاة الغائب بعد دفنه النية، قم بتوجيه النية لأداء صلاة الغائب بعد دفنه، وقد تقول بصمت في قلبك أنك تعتزم أداء صلاة الغائب بعد دفن الميت وقف بجانب القبر، وقم بتكبيرة الإحرام ثم اقرأ سورة الفاتحة بصوت عالي، وقم بالدعاء للميت بالرحمة والمغفرة وأن يسكنه الجنة، ويمكنك أيضًا أن تدعو للمسلمين ولكل المؤمنين، ثم قم بالتحية إلى اليمين واليسار قائلًا “السلام عليكم ورحمة الله”.

وتجدر الإشارة إلى أن صلاة الغائب بعد دفنه ليست فرضًا، ولكنها مستحبة وتعد من الأعمال الصالحة التي يمكن أن يقوم بها المسلم للميت، فإذا كنت ترغب في أداء هذه الصلاة، فهي تعتبر تعبيرًا عن الرحمة والتذكير بالآخرة ودعاء للميت ليكون في رحمة الله.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *