مراحل الولادة الطبيعية للبكر

مراحل الولادة الطبيعية للبكر

تتساءل بعض السيدات الحوامل عن ما هي مراحل الولادة الطبيعية للبكر؟ وهل قد اقترب موعد الولادة؟ وما هي العلامة الدالة والمؤشر الأساسي للولادة؟

قد يكون الولادة الطبيعية للبكر أمرا مبهما وغامضا لدى بعضهن، ولكن علميا وحسب ما ذكر في الأبحاث الطبية، قد يكون أمرا معروفا وثابتا، ولذلك سنذكر مراحل الولادة الطبيعية للبكر ، كي تتمكن كل ام جديدة من معرفة الأعراض التي تؤدي بها الى الولادة الطبيعية.

ما هي الولادة الطبيعية؟

الولادة الطبيعية تعتبر خروجا للجنين من رحم الأم، بعدما يمر بتكوينه تسعة أشهر، وذلك عن طريق المهبل، لذا تعتبر الولادة الطبيعية ولادة مهبلية، ولكي تحدث الولادة الطبيعية من الواجب ان تمر الأم بثلاث مراحل، وهما كالتالي؛

ما هي مراحل الولادة الطبيعية للبكر؟

مرحلة التوسع وهذه المرحلة تعد الأولي من مراحل الولادة،  حيث يبدأ الرحم في عمل انقباضات منتظمة وتستمر لمدة 40 ثانية، على فترات لكل نصف أو ثلث ساعة، وغالبا ما تصاحب ألم بسيط في أسفل الظهر، وبالوقت تزداد شدة الانقباضات، وكذلك سرعتها، وعند فتح عنق الرحم بالكامل تتكرر تلك الانقباضات كل ثلاث دقائق تقريبا، وذلك لتوسيع عنق الرحم و نزول رأس الجنين به، وتلك المرحلة تنقسم إلى:

الطور الكامل وبه يتوسع عنق الرحم من صفر إلى أربعة سم، تلك المرحلة قد تستغرق حوالي ستة ساعات للبكر، بينما الأمهات السابق لهن الولادة الطبيعية، قد تستغرق حوالي ثمان ساعات، وبعض السيدات قد يستغرق من ثماني الى 12 ساعة، وبهذه المرحلة يجب على المرأة التنفس بعمق وهدوء مع أخذ شهيق، والانتظار لحوالي خمس ثواني، ثم الزفير ثم تنتظر لمدة خمس ثوان، وتكرر هذا التمرين فهذا يعمل على تقليل التوتر ويساعد على الاسترخاء

كما يمكن للحامل الجلوس على كرة اليوجا، فهي تساعد على تمدد عضلات الحوض، ومن ثم سرعة فتح عنق الرحم، وتقوم بتقليل الألم الناتج عن الانقباضات، كذلك يمكن أن تنشغل في هذا الوقت برياضة المشي او اليوغا، فهي تساهم في عملية تقليل التوتر 

الطور النشط عندما تصل فتحة الرحم من أربعة الى 10 سم، فهو يتسع بمعدل 1 سم للام البكرية، بينما يتسع بمعدل 2 سم في الساعة للأمهات السابق لهن الولادة الطبيعية، وعند الدخول في تلك المرحلة من الواجب على الأم الذهاب فورا الى المستشفى استعدادا لخروج جنونها

 

 المرحلة الثانية مرحلة ولادة الجنين

حيث يبدأ رأس الجنين الجنين في النزول بقناة الولادة، ومن ثم تنتهي المرحلة ويولد الطفل، وتنقسم إلى قسمين هما؛

 

الطور الأول والمباشر وهو عند النزول رأس الجنين بقناة الولادة

الطور الثاني والغير مباشر، وهو إحساس الأم في الرغبة في الدفع بواسطة الانقباضات الرحمية وعضلات البطن، كي يساعد ذلك في إخراج الجنين، تكون الانقباضات الرحمية أكثر قوة وأسرع بتلك المرحلة، وذلك بمساعدة عضلات البطن، مما يساعد في انزلاق الجنين للخارج، وقد تستغرق تلك المرحلة عند الأمهات البكر حوالي 45 دقيقة،  بينما الأمهات الذي التي قد سبق لهن الولادة الطبيعية قد تستغرق 30 دقيقة،

 بالسابق كان أغلب الأطباء يلجأون لقص شق العجان، لتسهيل خروج الجنين من المهبل، ولكن في عصرنا الحالي قد تغير الأمر، وأصبح يرجع في ذلك لرأي الأم إن كانت تريد حدوث هذا أم لا، ولابد من مناقشتها فيه قبل الولادة،

يولد الطفل وتنتهي المرحلة الأولى، وبعد ذلك يتم قطع الحبل السري، ومن ثم يكون الجنين حرا، ومن المفضل أن يتم وضعه على جسد الأم ومحاولة إرضاعه في الحال، لأن ذلك يحفز الدخول بالمرحلة الثالثة.

المرحله الثالثة وهي آخر مراحل الولادة الطبيعية للبكر فبعد ولادة الجنين تحدث انقباضات رحمية قوية لإخراج المشيمة والأغشية الجنينية، ويستغرق هذا الأمر من ربع الى نصف ساعة ولكن بتدخل الطبيب، يحدث ذلك في خمس دقائق لتجنب فقدان كثير من الدم.

الأسئلة الشائعة

هل يمكن ان يطول المخاض لدي للبكر

هل يمكن ان يطول المخاض لدي للبكر
نعم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *