مميزات وعيوب الولادة الطبيعية

مميزات وعيوب الولادة الطبيعية

خلق الله تعالى الحياة وجعل فيها المراحل المختلفة لعمر الإنسان، وما أعظم قدرته في خلق الجنين وهو في رحم أمه، وجعل المخاض لتسهيل عملية الولادة، فتعد الولادة الطبيعية أكثر أمنا على كلا من الأم والطفل،

ولذلك تبحث كثيرا من السيدات الحوامل عن مميزات وعيوب الولادة الطبيعية، فكل حالة لها وضعها الخاص، التي قد يختلف من سيدة لأخرى.

ما هي الولادة الطبيعية؟

تعتبر الولادة الطبيعية هي الولادة عن طريق المهبل، وتدعي بالولادة المهبلية أيضا، وتحدث غالباً من الأسبوع٣٧ إلى الأسبوع ٤٢من الحمل، وأثناء الولادة الطبيعية يقوم الرحم بالانقباض، ويقوم عنق الرحم بدفع الطفل إلى الخارج عبر القناة المهبلية، فتكون الولادة الطبيعية الأكثر أمانا لكلاً من الأم والجنين.

ما هي مميزات الولادة الطبيعية للأم والطفل؟

توجد للولادة الطبيعية الكثير من الفوائد لكلا من الأم والطفل ومنها:

  • يعد وقت الشفاء الخاص بالولادة الطبيعية قصير المدة.
  • من الممكن بدء الرضاعة في أي وقت بعد الولادة مباشرة. 
  • تقلل من احتمالية حدوث مضاعفات الحمل مستقبلا.
  • تفقد الأم دما أقل مما تفقده في الولادة القيصرية.
  • لا تحتاج إلى عملية جراحية كبرى.
  • تعزز مناعة الطفل عن طريق اكتساب البكتيريا النافعة من الأم من خلال مروره عبر قناة المهبل.
  • تساعد على نظافة الرئة للطفل من خلال مروره بقناة الولادة، مما يهييء الجنين لاستنشاق الأكسجين بشكل أفضل بعد الولادة.
  • تعتبر الولادة الطبيعية آمنة من حيث المخاطر المصاحبة للولادة القيصرية.

 

ما هي مخاطر المصاحبة للولادة الطبيعية؟

بالرغم من أن مخاطر الولادة الطبيعية أقل من الولادة القيصرية، لكن تظل لها بعض المضاعفات المصاحبة لها مثل:

  • تعرض الأم للنزيف المفرط من المهبل أو الرحم أثناء الولادة أو بعدها.
  • التمزق المهبلي وهو تمزق الأنسجة حول المهبل أو المستقيم وذلك أثناء الولادة، لكبر حجم الجنين.
  • إصابة الأوردة العميقة بالتجلط و كذلك الحوض بعد مدة قصيرة من الولادة.
  • الإصابة بتسمم الحمل بعد عملية الولادة، بسبب الارتفاع المفرط لضغط الدم.

يعتبر وقت الشفاء من الولادة الطبيعية أسرع من وقت الشفاء من الولادة القيصرية، ويعتمد ذلك على درجة التمزق المهبلي، فقد تعاني الأم من الحكة والتورم حول هذا التمزق، بالإضافة إلى الكدمات، والألم في منطقة المهبل والأنسجة المحيطة لمدة أسبوع إلى أسبوعين، ويعد الذهاب إلى دورة المياه والوقوف أو الجلوس وأداء مهام الحياة البسيطة أمرًا مؤلمًا.

حالات تمنع فيها الولادة الطبيعية:

توجد بعض العقبات التي تمنع الولادة الطبيعية وتجعلها خطيرة، ولذلك يلجأ بعض الأطباء للولادة القيصرية ومنها:

  • إذا اتخذ الجنين وضع الولادة المقعدي، ولم تستدير رأسه في منطقة الحوض.
  • عندما توجد مشكلة في المشيمة أو إصابة الأم بما يدعي بالمشيمة المنزاحة.
  • إذا عانت الأم من أمراض مزمنة خاصة ارتفاع ضغط الدم وداء السكري.
  • عندما يكون كتف الطفل عالقا في المهبل.
  • في حالة التفاف الحبل السري حول الرقبة أو الأطراف.

ختاما وبعد ذكر مميزات وعيوب الولادة الطبيعية، يمكن لكل أم تحديد نوع الولادة المناسبة لها ولجنينها بعدما تستشير طبيبها المختص، بعد تقييم الحمل.

الأسئلة الشائعة

ماهي مميزات الولادة الطبيعية

ماهي مميزات الولادة الطبيعية
سهولة الرضاعة الطبيعية للطفل

المراجع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *