منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار فيروس x

منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار فيروس x

مضت أشهر قليلة على انتهاء جائحة كورونا Covid19، بعد إصابة ووفاة الكثير من البشر في جميع أنحاء العالم، بعدها انتشرت أنباء عن ظهور فيروس جديد بأعراض غير معروفة، يدعى فيروس x، 

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلي أن هذا الفيروس مجهول كليا من ناحية المصدر والأعراض وكذلك طريقة الإصابة، ولذلك من الصعب تحديد هويته وكذا تصنيفه من الوبائيات التي من المفترض انتشارها حول العالم، في الفترة الحالية، أو في خلال السنوات القادمة، 

لقاح كورونا المطور 2024

ومع ذلك تهيب منظمة الصحة العالمية جميع بلدان العالم بتوخي الحذر، فكما تطور فيروس كورونا تدريجيا ليصبح أكثر فتكا بالبشر، من الممكن أن يكون هذا الفيروس الجديد محل شكوك، من ناحية مقاومته للجهاز المناعي للإنسان.

 منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار فيروس x:

أدرجت منظمة الصحة العالمية فيروس x إلى قائمة المراجعة السنوية لسنة ٢٠١٨، لمخطط التطوير والبحث، حيث طورت المنظمة هذه القائمة، لإجراء الأبحاث التنظيمية على الأمراض الجديدة التي تشكل خطرا على الصحة العامة عالميا،

فيعد المرض x مرضا حديثا يشكل تهديدا جديدا للعالم، فقد يشكل وباء آخر من الممكن أن يفتك بالبشرية، فهو قيد البحث حتى إثبات عكس ذلك،

وإلى ذلك الحين تنصح منظمة الصحة العالمية جميع الأفراد على مستوى العالم، بتوخي الحذر من انتشار ذلك الفيروس المجهول، واتباع كافة الإجراءات الاحترازية المعروفة، لتفادي انتشار المرض، كذلك الاهتمام بلبس الوقايات الشخصية من كمامات وقفازات، والحفاظ على التباعد الاجتماعي بين الأفراد. 

 

ما هو مصدر فيروس x وماهي الأعراض المشابهة له؟

حذر الخبراء في قسم الأوبئة المعدية بجامعة إدنبرة في اسكتلندا في المملكة البريطانية المتحدة، من انتشار فيروس x والذي يعد حيواني المنشأ، فهو ينتقل من الحيوانات إلى البشر، 

كذلك فإن أعراضه تعد مشابهة لأعراض الأمراض الآتية؛

  • إنفلونزا الطيور. 
  • الحمي الصفراء.
  • شلل الأطفال. 
  • جدري القرود.
  • حمي لاسا.
  • الالتهاب الكبدي الفيروسي.

جدير بالذكر أنه تم اكتشاف أول إصابة بفيروس x، بجمهورية الكونغو، وذلك عندما أصيبت امرأة ثلاثينية، بأعراض مبكرة من الحمى النزفية، وتوقع الخبراء إصابتها بذلك المرض الجديد والمجهول الهوية، والذي يشمل اعراضا مختلفة من عدة فيروسات، فهو مرض مجهول الهوية حتى الآن،

وحتى اكتشاف المرض ومعرفة أعراضه وما يشكل من خطورة على صحة البشر، تحذر منظمة الصحة العالمية من انتشاره، لما في ذلك من عدم وجود لقاحات مطورة ضده، تكسب البشرية المناعة اللازمة تجاهه، 

ولذلك يجب على الجميع توخي الحذر في حالة ظهور أي أعراض جديدة يعجز عن تصنيفها الأطباء ومتخصصي الوبائيات المتنقلة، بالإضافة إلى الحفاظ على سياسات مكافحة العدوى بالمنشآت العامة من مستشفيات ومدارس وأماكن المتنزهات العامة،

 كذلك ضرورة أخذ اللقاحات اللازمة في فصل الشتاء عامة وعند السفر خاصة، وذلك لجميع الأمراض الوبائية التي قد تساعد في خفض المستوى المناعي للبشرية.

الأسئلة الشائعة

أين ظهرت أول حالة مصابة لفيروسx

أين ظهرت أول حالة مصابة لفيروسx
في جمهورية الكونغو

المراجع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *