منها خسارة الوزن والانسحاب الاجتماعي .. أعراض اضطراب فقدان الشهية العصبي وطرق العلاج

منها خسارة الوزن والانسحاب الاجتماعي .. أعراض اضطراب فقدان الشهية العصبي وطرق العلاج
أعراض اضطراب فقدان الشهية العصبي

اضطراب فقدان الشهية العصبي، المعروف أيضًا بـاسم انوريكسيا نيرفوسا، هو اضطراب غذائي يتسم بالقلق المفرط من الوزن والشكل الجسدي، مما يؤدي إلى تقليل التناول الغذائي إلى مستويات مقلقة وتقييد حاد في السعرات الحرارية بصورة مفرطة، ويعد اضطراب فقدان الشهية العصبي حالة خطيرة تتطلب تدخلًا علاجيًا متخصصًا، وفي السياق التالي نستعرض كافة التفاصيل بشأن فقدان الشهية العصبي، كما سنتناول الأسباب والأعراض وعلاج هذا الاضطراب.

اضطراب فقدان الشهية العصبي

يعد اضطراب فقدان الشهية العصبي هو اضطراب غذائي خطير يحتاج إلى تدخل علاجي شامل، ويجب التعامل مع الاضطراب في فقدان الشهية العصبي بشكل فعال وفوري لتجنب المضاعفات الصحية الخطيرة، كما يجب الاعتراف بأن العلاج يحتاج إلى وقت وجهد كبير، ويتطلب الدعم النفسي والغذائي المستمر، وفي حالة كنت تعاني من اضطراب فقدان الشهية العصبي ينصح بالتواصل مع متخصصي الرعاية الصحية للحصول على تقييم مناسب وعلاج مناسب.

أسباب وأعراض اضطراب فقدان الشهية العصبي

لم تتم دراسة أسباب اضطراب فقدان الشهية العصبي بشكل كامل، ولكن يعتقد أنها متعددة العوامل وتتضمن مكونات بيولوجية ونفسية واجتماعية، ويمكن أن تشمل العوامل المحتملة التوتر النفسي، والتحكم المشدد في الوزن والشكل، والضغوط الاجتماعية أو الثقافية المتعلقة بالمظهر الجسدي.

أما عن أعراض فقدان الشهية العصبي، فهي تتمثل في التالي:

  • فقدان الوزن المفرط والغير مبرر، مع احتفاظ الشخص بوزن مرضي أو أقل من المعدل الطبيعي.
  • الخوف الشديد من الزيادة في الوزن أو السعرات الحرارية.
  • تشوش في الصورة الذاتية وتشوه في النظرة إلى الجسم.
  • تقييد شديد في الطعام وتجنب الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية.
  • تعب وضعف عام، واضطرابات في الدورة الشهرية للإناث.
  • الانسحاب الاجتماعي والتراجع عن الأنشطة الاجتماعية والاهتمامات السابقة.
  • الاهتمام المفرط بالطعام والطبخ والوجبات الغذائية دون تناولها.

كيفية علاج اضطراب فقدان الشهية العصبي

  • يشمل العلاج النفسي السلوكي المعرفي والعلاج الأسري والعلاج الجماعي، ويهدف العلاج إلى تغيير نمط الأفكار المرتبطة بالوزن والجسم، وتعزيز الصحة النفسية والعاطفية، وتحسين العلاقات الاجتماعية.
  • كذلك يشمل تقديم مساعدة للشخص المصاب بالاضطراب في استعادة نمط تغذية صحي وتحقيق وزن مستدام وصحي.
  • أيضًا في حالات شديدة وخطيرة، قد يكون العلاج الطبي ضروري لاستعادة الوزن وتنظيم وظائف الجسم المتأثرة.

هل يمكن التعافي بشكل كامل من اضطراب فقدان الشهية العصبي؟

نعم، يمكن للفرد المصاب باضطراب فقدان الشهية العصبي أن يتعافى تمامًا، ويجب ملاحظة أن عملية التعافي تختلف من فرد لآخر، وتستغرق وقتًا طويلًا وتتطلب جهودًا مستمرًا.

كذلك لتحقيق التعافي التام، يلعب العلاج النفسي والدعم الغذائي دورًا حاسمًا، حيث يحتاج العلاج النفسي تغيير بعض الأفكار والمعتقدات السلبية التي ترتبط بالوزن والجسم، وتعزيز التفكير الصحيح والسلوك الصحي، وقد يشمل العلاج النفسي التعامل مع العوامل النفسية والعوامل العاطفية التي قد تكون مسببة في الإصابة بالاضطراب.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *