موجة جديدة من كورونا… تُثير الذعر في العالم

موجة جديدة من كورونا… تُثير الذعر في العالم
موجة جديدة من كورونا... تُثير الذعر في العالم

بعد اعتقاد العالم بأنه تخلص أخيراً من وباء كورونا الذي انتشر على نطاقات واسعة في جميع أنحاء العالم وأدوى بحياة الملايين من البشر، ظهرت موجة جديدة من كورونا تتسبب في وفاة 10 آلاف شخص في الشهر الواحد، وفق البيانات التي تم الحصول عليها من 50 دولة ولم تشمل باقي الدول الأخرى، فقد بلغ عدد الوفيات المُعلن عنها في الولايات المتحدة فقط 5 آلاف وفاة من بين العشرة آلاف حالة من الوفاة حول العالم.

موجة جديدة من كورونا… تُثير الذعر في العالم

شهد شهر ديسمبر الماضي ارتفاع كبير في معدل الإصابات والوفيات بفيروس كورونا على عكس ما هو متوقع بعد اتخاذ التدابير والاحتياطات خلال الأعوام السابقة بالشكل الذي حد بنسبة كبيرة من انتشار الفيروس بين البشر، فبالإضافة للخمسة آلاف حالة وفاة التي سجلتها الولايات المتحدة سجلت إيطاليا نحو 1000 حالة وفاة، ولم تعلن الكثير من البلاد الأخرى عن معدل الوفيات بها، لأن الأرقام المتوفرة هي من أمريكا وبعض البلدان الأوربية فقط.

وأفاد تقرير منظمة الصحة العالمية بأن السبب في انتشار الفيروس هو التجمعات العائلية خلال الأعياد ومواسم نهاية العام، مما أدى لانتشار متحور كورونا الجديد المعروف باسم “JN1”  الذي أصبح من أكثر المتحورات خطراً في العالم، فقد زادت نسب دخول المشافي بحالات المتحور الجديد لنحو 42%، فيما بلغت نسب الحالات التي دخلت العناية المركزة نحو 63%.

توقعات منظمة الصحة العالمية

على الرغم من عدم وجود إحصائيات حول الفيروس من الدول الأخرى ولكن تتوقع منظمة الصحة العالمية أن تكون معدلات الإصابة به أعلى بما يعادل ثلاثة من المرات، ووجهت المنظمة بأهمية اتخاذ الاحتياطات والتدابير الوقائية، وأكدت على أن نسبة الوفيات غير مقبولة خاصة أنه يمكن تجنبها نتيجة توافر اللقاحات وطرق الوقاية اللازمة.

كما أكدت المنظمة على أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا تسير بوتيرة سريعة بالمقارنة بذروة الشتاء من لعام الماضي، وأن هناك ضرورة لتوخي الحذر من الأرقام المثيرة للمخاوف، وضرورة تواصل مراقبة سلالة الفيروس وتوفير اللقاحات والعلاجات اللازمة بالسعر المعقول، فضلاً عن أهمية إجراء اختبارات فحص الفيروس واستخدام الكمامة في حالة الازدحام والتجمعات الكبيرة والأماكن التي تفتقر للتهوية الجيدة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *