موعد صلاة التهجد بالحرم في رمضان

موعد صلاة التهجد بالحرم في رمضان

يتسابق المسلمون لتأدية صلاة التهجد وقيام الليل في الحرم المكي الشريف، ويسعى الكثير منهم لمعرفة موعد صلاة التهجد بالحرم في رمضان، وذلك ليكونوا على بينة من أمرهم لأداء هذه الصلاة المباركة في وقتها المناسب، لذا سنوضح تفصيليا مفهوم صلاة التهجد وموعد بداية تلك الصلاة وموعد انتهائها ب الحرم المكي، وكذلك صيغة دعاء صلاة التهجد.

ما هي صلاة التهجد؟

تعد صلاة التهجد صلاة من الصلوات النوافل، وهي صلاة مباركة جاءت سنة عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم، ومعني التهجد هو القيام للصلاة والتخلي عن النوم، وهي صلاة لها ثواب وأجر عظيم عند الله تعالى، فيجب على المسلم الالتزام بها المواظبة عليها لما لها من الأجر والثواب العظيم عند الله تبارك وتعالى، ويجب على المسلم توفير النية للاستيقاظ للصلاة، فإن فاتته وغلبه النوم كتب الله تعالى له أجر بيات النية، وتعتبر صلاة الليل أفضل توقيتا للصلاة في الإسلام، وهي تصلى بعد صلاة العشاء حصرًا، فهي تعد نافلة والنافلة لا تُصلَّى قبل صلاة الفرض في الإسلام، ويمكن أن تصلي بعدها صلاة الوتر، وذلك لحديث النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: “مَن خَافَ أَنْ لا يَقُومَ مِن آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَن طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ، فإنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذلكَ أَفْضَلُ”والله تعالى أعلم

موعد صلاة التهجد بالحرم في رمضان

تبدأ صلاة التهجد في الحرم المكي لعام ٢٠٢٤ميلاديا بعد منتصف الليل مباشرة، وتحديدًا في تمام الساعة الثانية عشر والنصف بعد منتصف الليل، لأنَّه يعتبر الوقت الأفضل لأداء تلك الصلاة، فصلاة التهجد تصلي بعد صلاة العشاء حصرًا؛ لأنَّها تعد صلاة نافلة والنافلة لا تأتي قبل الفريضة، وفي أيام شهر رمضان المبارك تبدأ صلاة التهجد بالحرم بعد أن تنتهي صلاة التراويح، وتتميز صلاة التراويح في شهر رمضان عن غيره من شهور العام، بأنها تأخذ وقتًا طويلًا لختم القرآن الكريم في ركعات هذه الصلاة على مدارالشهر الفضيل 

موعد انتهاء صلاة التهجد في الحرم المكي 

تنتهي صلاة التهجد في الحرم المكي، بعد الفروغ من أداء ثلاث عشرة ركعة، تصلي في الحرم المكي وبعدها ركعات الوتر، وتنتهي هذه الصلاة قبل طلوع الفجر، لأنَّ الوقت الجائز شرعا لأداء صلاة التهجد يكون موعده بعد أداء صلاة العشاء، وينتهي بطلوع الفجر

صيغة ذكر دعاء صلاة التهجد في الحرم المكي

ثبت في صحيح الإمام البخاري والإمام مسلم، دعاء عن النبي د صلَّى الله عليه وسلَّم، كان دائما ما يدعو به في صلاة التهجد، وهو دعاء يقرؤه الإمام في صلاة التهجد بالحرم المكي، ويُستحب قراءة كل مسلم له في هذه الصلاة، وهو كما يلي؛

اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ لكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ الحَقُّ ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ، وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ

ختاما وبعدما قمنا بذكر موعد صلاة التهجد بالحرم في رمضان، وكذلك تعريف صلاة التهجد، وعدد ركعاتها، والموعد المحدد لتأديتها، تجدر الإشارة إلى أن المسلم بإمكانه تأدية هذه الصلاة، في أي مكان، وليس شرطا أن يكون بالحرم المكي، لما لها من فضل عظيم، وثواب كبير في شهر رمضان خاصة، وفي شهور العام كله عامة.

الأسئلة الشائعة

متي تؤدي صلاة التهجد

متي تؤدي صلاة التهجد
بعد منتصف الليل

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *