هل يجوز للمقترض اخراج الزكاة من مال المقرض بغير إذنه؟ تفاصيل

هل يجوز للمقترض اخراج الزكاة من مال المقرض بغير إذنه؟ تفاصيل
اخراج المقترض الزكاة من مال المقرض بغير إذنه

الزكاة هي أحد أركان الإسلام ومن الواجبات المالية التي يتحملها المسلم تجاه المحتاجين والفقراء في المجتمع، وعندما يتعلق الأمر بالمقترضين والمديونين، قد تنشأ بعض التساؤلات حول مشروعية سداد الزكاة من المال الذي يتم استعارته من الآخرين، فهل يجوز للمقترض أن يخرج الزكاة من المال المقترض بغير إذن المقرض؟ في السطور التالية سنتناول هذا الموضوع ونناقش الآراء المختلفة حوله.

هل يجوز للمقترض اخراج الزكاة من مال المقرض بغير إذنه؟

توجد بعض الآراء التي تروج لجواز أخذ الزكاة من المال المقترض دون الحاجة إلى إذن المقرض، ويبرر هؤلاء الأشخاص ذلك بأن الزكاة هي حق للمحتاجين والفقراء، ولا يجب أن يكون هناك عائق لدفعها.، وبما أن المقترض نفسه لديه حاجة مالية تجعله في حاجة لاستدانة، يمكن اعتباره من الفقراء المستحقين للزكاة بالتالي، فإنه يجوز له أن يستخدم المال المقترض لسداد الزكاة دون الحاجة إلى إذن المقرض.

كذلك من الآراء المعارضة لهذا الرأي، يعتبر بعض العلماء أنه لا يجوز للمقترض أن يخرج الزكاة من المال المقترض بغير إذن المقرض، ويشدد هؤلاء الأشخاص على أن المال المقترض هو ملك المقرض ومسؤولية المقترض هي سداد المبلغ المستدان دون أي تدخل في استخدامه أو تحويله لأغراض أخرى، وحتى وإن كان المقترض محتاجًا لدفع الزكاة، يجب عليه الحصول على إذن من المقرض قبل أن يستخدم المال لهذا الغرض.

هناك أيضًا وجهات نظر وسطى، تروج بعض التوجهات الوسطية للتفاهم بين المقترض والمقرض بشأن سداد الزكاة من المال المقترض ويمكن للمقترض أن يتفق مع المقرض على أن يخصم المبلغ المستخدم لدفع الزكاة من المبلغ المقترض الأصلي قبل أن يسدد للمقرض، وبالتالي فإن الزكاة تسدد بموافقة الطرفين دون إلحاق ضرر بالمقرض.

شروط الزكاة في الإسلام

يُعدّ إخراج الزكاة أحد أركان الإسلام الخمسة، وهي ركن عظيم يطهر النفس وينمي المالي ويساعد الفقراء والمحتاجين، ولكي تجب الزكاة على المسلم، يجب أن تتوفر فيه خمسة شروط أساسية:

  • يجب أن يكون مسلمًا.
  • لا تجب الزكاة على العبد لأنه لا يملك مالًا خاصًا به.
  • يجب أن يكون المال مملوكًا لصاحبه ملكية تامة، وأن يكون حر التصرف فيه.
  • يجب أن يبلغ المال حدًا معينًا يسمى النصاب.
  • كما يجب أن يمر على المال سنة هجرية كاملة وهي ما تعرف بالحول.

وهناك بعض الأمور التي تؤخذ بعين الاعتبار عند إخراج الزكاة:

  • لا تؤخذ الديون بعين الاعتبار عند حساب النصاب.
  • لا تؤخذ حاجات الشخص الأساسية بعين الاعتبار عند حساب النصاب.
  • توزع الزكاة على مصاريف محددة شرعًا مثل الفقراء، والمساكين، والعاملين عليها، وفي الرقاب، وفي سبيل الله، وابن السبيل.

ما هي أنواع الزكاة؟

الزكاة هي واحدة من ركائز الإسلام وتعتبر واجبًا ماليًا على المسلمين، وتنقسم الزكاة إلى عدة أنواع، تتضمن التالي:

  • زكاة الفطر: تعتبر زكاة الفطر واجبة على كل مسلم قبل صلاة عيد الفطر، وتتمثل في إعطاء كمية محددة من الطعام أو قيمتها المالية للفقراء والمحتاجين، وتهدف إلى تطهير الصائم من الأخطاء والزلات التي قد تكون قد وقعت خلال شهر رمضان.
  • زكاة الأموال: تعتبر زكاة الأموال واجبة على المسلمين الذين يملكون ثروة مالية تجاوزت الحد المحدد المعتبر للنصاب.
  • زكاة التجارة: تعتبر زكاة التجارة واجبة على المسلمين الذين يمتلكون أعمالًا تجارية ويتداولون في البضائع.
  • زكاة الذهب: يبلغ النصاب 85 جرام ذهب خالص عيار 24، ومن لديه ذهبًا أقل من هذا لا تجب عليه الزكاة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *